كواليس مباراة مثيرة.. إشبيلية يهدد بالانسحاب ولوبيتيغي يفجر غضبه

كواليس مباراة مثيرة.. إشبيلية يهدد بالانسحاب ولوبيتيغي يفجر غضبه

18 يناير 2020
الصورة
جوليان لوبيتيغي مدرب إشبيلية (Getty)
+ الخط -
قال مونتشي، المدير الرياضي لفريق إشبيلية، إنه كان ينتظر قراراً معيناً من الحكم لإعلان الانسحاب من المباراة أمام ريال مدريد بالدوري الإسباني لكرة القدم.

وخسر إشبيلية 2-1 بملعب الريال، وألغى الحكم هدفاً مثيراً للجدل للزائر الأندلسي لصالح المهاجم الهولندي لوك دي يونغ، حيث احتسب مخالفة للمدافع البرازيلي ميليتاو أثناء ركلة ركنية.

وبدا مونتشي في قمة الغضب عقب اللقاء، الذي حُسم بثنائية كاسيميرو، وقال إنه كان قاب قوسين من النزول لأرض الملعب ومطالبة اللاعبين بالانسحاب.

وسجل دي يونغ هدفاً شرفياً لإشبيلية، وكان من الممكن أن يُلغى أيضاً بداعي وجود لمسة يد على منير الحدادي أثناء سقوطه على الأرض، وأضاف مونتشي لمحطة (موفيستار): "إذا ألغى الحكم هذا الهدف أيضاً لنزلت إلى أرض الملعب وسحبت اللاعبين إلى الخارج".

وأضاف بشأن الهدف الملغي: "العالم كله شاهد اللقطة، كانت واضحة أمام الجميع وأثرت في نتيجة المباراة. أنا غاضب ومنزعج ومذهول".

وانفجر جوليان لوبيتيغي، مدرب إشبيلية الحالي وريال مدريد السابق، في نفق ملعب سانتياغو برنابيو بين الشوطين، وصاح غاضباً "هذا عار" وظل يكرر الجملة، تعليقاً على قرار الحكم مارتينيز مونويرا، حسبما ذكرت صحيفة (ماركا).

وأشارت الصحيفة المدريدية، التي اعترف محللها التحكيمي بصحة هدف إشبيلية، إلى أن مونتشي غادر مكانه بالمقصورة ونزل إلى أرض الملعب غاضباً، محاولا الوصول إلى الحكم.

دلالات

المساهمون