كلوب و"نحس" ليفربول: صفر ألقاب

21 ديسمبر 2018
الصورة
هل يُحقق كلوب ألقاباً في عام 2019؟ (Getty)
+ الخط -

تحدثت الصحف الرياضية عن تسبب المدرب الألماني يورغن كلوب برحيل المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، عن تدريب فريق مانشستر يونايتد الإنكليزي. وفي هذا الإطار تظهر على العلن قضية المدرب الجيد بين الشخصية القيادية والألقاب، خلال فترة توليه تدريب فريق.

وفي هذا الإطار انتشرت إحصائية مثيرة للجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تكشف الألقاب التي تُوّج بها أبرز المدربين منذ تسلّم يورغن كلوب تدريب فريق ليفربول الإنكليزي، إذ لم يُحقق أي لقب خلال فترة وجوده حتى الآن عكس الآخرين.

بدايةً من الهولندي لويس فان غال، الذي درب فريق مانشستر يونايتد وحقق لقباً وغادر. وهناك المدرب الإسباني لويس إنريكي الذي حقق الثلاثية مع برشلونة وغادر أيضاً، وكذلك الأمر بالنسبة للمدرب الفرنسي زيدان الذي حصد لقب دوري أبطال أوروبا، ثلاث مرات متتالية وغادر النادي "الملكي".

أما المدرب الإيطالي كلاوديو رانييري، فحصد لقب الدوري الإنكليزي وغادر ثم عاد لتدريب فريق فولهام في هذا الموسم. وأيضاً أنطونيو كونتي تعاقد مع فريق تشيلسي وحقق معه لقب "البريمرليغ"، وكأس الاتحاد الإنكليزي، وغادر قبل بداية الموسم الحالي ليأتي مكانه المدرب ماوريسيو ساري.



في المقابل، درب بيب غوارديولا بايرن ميونخ الألماني وحقق لقب الدوري والكأس، ثم مع مانشستر سيتي حصد لقب الدوري والكأس أيضاً. في حين حصد آرسين فينغر لقب كأس الاتحاد الإنكليزي، وغادر وحقق مورينيو ثلاثة ألقاب وغادر أيضاً من تدريب مانشستر يونايتد.

أما المدرب الألماني يورغن كلوب، وبعد ثلاث سنوات من تدريب فريق ليفربول فلم يُحقق أي لقب لا محلياً ولا قارّياً، فأبرز إنجازاته الوصول إلى نهائي بطولة الدوري الأوروبي ونهائي دوري الأبطال والمنافسة على لقب "البريميرليغ".

المساهمون