كردستان العراق يوقف مرتبات 43 ألف شخص

11 ابريل 2017
الصورة
عجز في ميزانية الإقليم لانخفاض أسعار النفط (يونس كيليس/الأناضول)
+ الخط -
أفاد مسؤول حكومي في إقليم كردستان العراق، بأن عمليات الإصلاح ومحاربة الفساد في الحكومة أدت إلى قطع الرواتب عن 43 ألف شخص، اعتبرتهم الحكومة خارج السياقات القانونية لمنح الرواتب.

وقال وزير العمل والشؤون الاجتماعية في إقليم كردستان، محمد قادر: "تم قطع رواتب 43 ألف شخص كانت قد خُصصت لهم كدرجات وظيفية خاصة، ونسبة أخرى باعتبارهم ذوي احتياجات خاصة، وثبت بعد التدقيق أنها غير قانونية وتُمنح من دون استحقاق". 

وأوضح، في تصريح صحافي، أن "23 ألف شخص كانوا يحصلون على رواتب ثابتة باعتبارهم أصحاب درجات خاصة، و20 ألفاً آخرين كانوا مسجلين كمعاقين من أصحاب الاحتياجات الخاصة، وقد ثبت أنها رواتب غير قانونية".

وتوقع أن يرتفع عدد الرواتب التي يتم إيقافها ضمن حملة تقودها الحكومة لمكافحة الفساد الإداري في وزارات الحكومة، للحد من الإنفاق، بعد الأزمة المالية التي تعرّض لها الإقليم ابتداء من 2014.

وتوقع وزير العمل والشؤون الاجتماعية في إقليم كردستان أن يؤدي وقف صرف الرواتب غير القانونية إلى توفير مبالغ مالية شهرية تزيد على ثلاثة مليارات دينار (مليونا دولار تقريبا).

وكانت حكومة إقليم كردستان تدفع مبالغ تصل إلى 730 مليون دولار كرواتب لموظفي القطاع العام من الموظفين والمتقاعدين قبل الأزمة المالية التي تعرّض لها الإقليم، وبعد وقف صرف ميزانية الإقليم من بغداد، قامت سلطات الإقليم ببيع النفط بشكل مستقل، لكن انخفاض أسعار النفط عالمياً أدى إلى عجز في ميزانية الإقليم وعدم قدرتها على دفع الرواتب في مواعيدها، ثم إتباع إجراءات لاستقطاع نسبة من الرواتب.

المساهمون