كاظم الساهر... مسلسل الاعتزال المشوق

06 اغسطس 2019
الصورة
عباءة حيكت خصيصاً للساهر من مهرجان بيت الدين (فيسبوك)
فاجأ المغني العراقي كاظم الساهر جمهوره خلال إحيائه حفلة موسيقية على مسرح دار الأوبرا في دبي العام الماضي، عندما كشف لهم أنه يفكر جدّياً في الاعتزال، لكن حبهم له يثنيه عن ذلك.

تصريح المغني الذي لازمه لقب "القيصر" لم يمر مرور الكرام على محبيه والصحافة، إذ بدأت الأخبار تنتشر عن اعتزاله  الفن أسبوعياً؛ منهم من تكهن بأنه مريض ويحاول الابتعاد عن عالم الفن تدريجياً، ومنهم من رأى أنه أرهق في السنوات الأخيرة ويريد قسطاً من الراحة.

وقد غاب الساهر منذ سنتين ثمانية أشهر متواصلة عن الحفلات والإطلالات التلفزيونية، بناء على طلب الطبيب الخاص به بعد أن أُصيب بالتهاب في عصب اليد.

خبر اعتزال القيصر عاد الى الواجهة مجدداً نهاية يوليو/تموز الماضي، بعدما قالت عضو لجنة "مهرجانات بيت الدين الدولية" في لبنان، لينا فواز، إن حفلته في "بيت الدين" ستكون الأخيرة قبل أن يغيب سنة أو سنتين لأنه يحضر لعمل فني ضخم، علماً أنه أحيا ثلاث حفلات ضمن المهرجان المذكور كان آخرها يوم السبت الماضي.

وقد ربط بعضهم تصريحها بتصريح سابق للساهر قال فيه إنه يلحن "ملحمة جلجامش" منذ سنوات، وبعد إنجاز هذا العمل سيعتزل.

ويوم السبت الماضي، صعدت رئيسة لجنة "مهرجانات بيت الدين الدولية"، نورا جنبلاط، على خشبة المسرح قبل انتهاء حفل الساهر بخمس دقائق، لتعلن أن الساهر لن يشارك في المهرجان العام المقبل، وأهدته عباءة شوفية (نسبة إلى منطقة الشوف في جبل لبنان) حيكت وطرزت خصيصاً له.

بدوره، ردّ كاظم بخجل شاكراً الجمهور وجنبلاط والقيمين على المهرجان.

من جهة ثانية، أشارت بعض التسريبات إلى أن الساهر لن يكون هذا الموسم ضمن لجنة "ذا فويس كيدز". وبحسب التسريبات، فإن الفنان ماجد المهندس سيحل مكانه، بعد أن نفى حسين الجسمي انضمامه إلى اللجنة.