قوات الاحتلال الإسرائيلي ترغم مقدسياً على هدم منزله بيديه

قوات الاحتلال الإسرائيلي ترغم مقدسياً على هدم منزله بيديه

القدس المحتلة

محمد محسن

محمد محسن
24 اغسطس 2019
+ الخط -
استكمل الفلسطيني محمد العباسي، هدم منزله بيديه، اليوم السبت، في منطقة البويرية من أراضي بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى في القدس المحتلة. في حين استدعت مخابرات الاحتلال مدير عام الأوقاف الإسلامية عزام الخطيب، للتحقيق.

وشرع العباسي، أمس الجمعة، بهدم المنزل، واستكمل عملية الهدم، اليوم السبت، تنفيذاً لأمر بالهدم أصدرته بلدية الاحتلال في القدس، وأنذرته فيه بهدم المنزل بيديه، محذرة من الاستعانة بطواقمها، وإرغامه على دفع رسوم الهدم البالغة 70 ألف شيقل (العملة الإسرائيلية).

ووصف العباسي القرار، في حديث لـ"العربي الجديد"، بأنّه "جائر وظالم"، لافتاً إلى أنّ كل محاولاته للحصول على ترخيص للمنزل من قبل الاحتلال، باءت بالفشل.

وقال: "اضطررت لتنفيذ الهدم بيديّ تلافياً للغرامة التي كانت ستفرضها بلدية الاحتلال عليّ رسوماً للهدم، والتي لا إمكانية لدي بدفعها".

وأضاف: "المؤلم أن تهدم بيتك وأحلامك بيديك، وهذا ما حصل لي فعلاً. لقد هدمته بعد أن استكملت تشطيبه وكان من المفروض أن يكون بيت عائلتي للمستقبل، الآن انتهى كل شيء".

على صعيد آخر، أفادت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، في تصريح، اليوم السبت، بأنّ مخابرات الاحتلال استدعت مدير عام الأوقاف الإسلامية وشؤون المسجد الأقصى عزام الخطيب، للتحقيق.

ذات صلة

الصورة
احتجاج لطلبة بيرزيت (العربي الجديد)

سياسة

تتواصل الفعاليات المساندة لقطاع غزة في الضفة الغربية المحتلة والمنددة بالعدوان الإسرائيلي الذي بدأه الجمعة بسلسلة غارات، مستهدفة القيادي في "سرايا القدس" الذراع العسكري لـ"حركة الجهاد الإسلامي" تيسير الجعبري، وتبعها رد من المقاومة الفلسطينية
الصورة
مظاهرة في حيفا تنديداً بالعدوان الإسرائيلي (ناهد درباس)

سياسة

شهدت مدن الداخل الفلسطيني، اليوم السبت، مظاهرات منددة بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، فيما تواصل "سرايا القدس"، الذراع العسكرية لـ"حركة الجهاد الإسلامي"، إطلاق الصواريخ تجاه مستوطنات ما يعرف بـ"غلاف غزة" رداً على العدوان الذي دخل يومه الثاني
الصورة
الصواريخ الإسرائيلية استهدفت الطفلة آلاء أمام منزلها (العربي الجديد)

مجتمع

لم تشفع ألعاب الطفلة الفلسطينية آلاء عبد الله قدوم (5 سنوات) لها أمام الصواريخ الإسرائيلية العمياء التي قتلتها خلال لهوها أمام منزلها في حيّ الشجاعية، شرقيّ مدينة غزة، في اللحظات الأولى لبدء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة عصر الجمعة.
الصورة
أطفال فلسطينيون وعلامة النصر على ركام منزل هدمه الاحتلال (العربي الجديد)

مجتمع

هدم الاحتلال الإسرائيلي منزلَي عائلتَي الأسيرَين المقاومَين يحيى مرعي ويوسف عاصي، منفّذَي عملية سلفيت. لكنّ العائلتَين أصرّتا على عدم إخلائهما حتى اللحظة الأخيرة، في رسالة تحدٍّ واضحة للاحتلال.