قناة جزائرية تفصل صحافياً "رفض تمجيد خطاب بن صالح"

16 يوليو 2019
الصورة
قال الصحافي إنه رفض "تثمين" خطاب بن صالح(فرانس برس/Getty)

أعلن الصحافي الجزائري، رضوان بوصاق، عن فصله من قناة محلية يعمل فيها، بعد رفضه تمجيد الخطاب الأخير لرئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، خلال إحدى حلقات برنامجه السياسي.

ونشر الصحافي رضوان بوصاق بياناً أعلن فيه عن تسلمه قرار الفصل من قناة "نوميديا نيوز" عن طريق مدير قسم الأخبار فيها، حين كان يهم بالدخول إلى مقرها.

وقال بوصاق: "من دون تبرير ولا إعلام مسبق وكأننا في غابة، اليوم وأنا أهم بدخول مقر العمل، أتسلم ظرفا يقول إني لا أصلح للتقديم وإنني كنت في فترة تجريب قرر مدير الأخبار (وهو سياسي سابق في حزب التجمع الديمقراطي) أنها سلبية، برغم أن تجربتي الصحافية تصل إلى تسع سنوات منها ستة في التقديم التلفزيوني".

 ووصف القرار بأنه" منطق عصابة"، وكشف أن سببه رفضه طلباً من مدير الأخبار في القناة" لأن أثمّن خطاب بن صالح، فأجبته أني صحافي ولست رئيس حزب لأثمّن الخطاب، المطلوب مني هو الحياد والموضوعية، وطرح كل الأسئلة"، مشيراً الى أن المدير نفسه أبلغه أن الخط التحريري للقناة يسير باتجاه دعم قائد الجيش".  

تجدر الإشارة إلى أن الصحافيين ومقدمي البرامج السياسية في الجزائر يواجهون ضغوطاً شديدة في الفترة الأخيرة، لدفعهم إلى التخفيف من حدة الانتقادات الموجهة إلى سلطات الجيش واستبعاد الضيوف من السياسيين والمحللين الذين لديهم مواقف مناوئة.