قلق في ريال مدريد بسبب عقد راموس

11 فبراير 2020
الصورة
راموس قائد ريال مدريد (Getty)
+ الخط -

سيعود الجدل حول مستقبل سيرجيو راموس قائد ريال مدريد والمنتخب الإسباني قريباً لتصدر واجهات الصحف الإسبانية، كما حدث قبل أشهر عندما كان الاسم الأكثر تداولاً، وتم ربطه بالرحيل عن قلعة "سانتياغو بيرنابيو".

وكشفت صحيفة "سبورت" الإسبانية، أن هناك مشكلة داخل أسوار ريال مدريد ستطفو للسطح قريباً، إذ إن عقد سيرجيو راموس ينتهي يوم 30 يونيو/ حزيران 2021، وحتى هذه اللحظات لم يتلق أي عرض لتجديده، وهو ما يشكل صداعاً حقيقياً عند النادي الأكثر تتويجاً بدوري أبطال أوروبا.

وأوضحت الصحيفة، أن هناك بعض العوامل تجعل إدارة "الميرنغي" تفكر كثيراً قبل قيامها بخطوات لتجديد عقد المدافع الشرس، منها تقدم سيرجيو راموس في السن، وبلوغه الـ35 عند نهاية عقده، وهو ما أجبر إدارة الفريق على مراجعة حساباتها قبل تقديم العرض المالي، بالإضافة إلى أن نيل اللاعب لراتب ضخم قدره 12 مليون يورو سنوياً، يعتبر مشكلة أخرى.

وكانت وسائل إعلامية إسبانية قد تحدثت في الصيف الماضي عن تلقي قائد النادي الملكي، لعرض مغرٍ من ناد صيني لم يتم ذكره اسمه، وهو ما جعله يقدم طلب الرحيل، إلا أن فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد رفض ذلك.


وعبّر سيرجيو راموس أكثر من مرة عن رغبته الكبيرة في مواصلة مشواره مع ريال مدريد حتى نهاية مسيرته الكروية، حيث صرح بأن حلمه يبقى اللعب بالقميص الأبيض حتى يعلن اعتزاله كرة القدم، وفي حال قرر مغادرة النادي فإنه سيخرج من الباب الكبير مثلما يفعل الأساطير.

المساهمون