بعد شتم وتهديد موظفيها... قطع بث قناة "الجديد" في بعض المناطق اللبنانية

21 نوفمبر 2019
الصورة
حملة مستمرة ضد قناة الجديد (تويتر)
+ الخط -

قام بعض موزعي القنوات التلفزيونية عبر الكيبل في لبنان بوقف بث قناة "الجديد" على بعض المناطق في الجنوب اللبناني وضاحية بيروت الجنوبية وبعلبك الهرمل، وذلك بعد قيام مؤيدين لـ"حزب الله" و"حركة أمل" بالتوجه إلى أمام مبنى القناة في بيروت ليل الثلاثاء، اعتراضاً منهم على مقدّمة النشرة المسائيّة، والتي حمّلت فيها القناة "حزب الله" مسؤولية الاعتداء على مراسليها إثر حملةٍ إلكترونيّة.

وكانت القناة قد اتهمت "حزب الله" بأنه مسؤول عن حملات التشهير والتهديدات التي تستهدف عدداً من مراسلي وصحافيي القناة بسبب موقفها في تغطية الانتفاضة اللبنانية.


ويتعرض عدد من الإعلاميين اللبنانيين لحملة تشويه على مواقع التواصل الاجتماعي حيث يتم فبركة صور مهينة لهم بالإضافة لإطلاق الإشاعات ونشر الشتائم بحقهم وحق عائلاتهم، كما عمد القائمون على الحملة هذه إلى نشر أرقام هواتف الإعلاميين لكي يتم إغراقهم بالمكالمات وشتمهم.

ولطالما أعرب مناصرو "حركة أمل" عن انزعاجهم من القناة ورأيها، ونفّذوا عراضاتٍ احتجاجيّة أمام مقرّها، بل أحرقوا أيضاً سيارات نقل مباشر تابعة لها سابقاً، وحطّموا واجهة القناة.

وعبرت قناة "LBCI" عن دعمها للجديد ورفضها قطع بث القناة في بعض المناطق، وقالت القناة على موقعها "الـLBCI التي تؤكد رفضها هذا العمل، تدعو من قام بهذا العمل المرفوض والمدان بالعودة فوراً عن هذا القطع لأن زمن قمع الحريات في لبنان من أي جهة كان قد ولى".

المساهمون