قطر: مشاركتنا بقمم مكة دعماً للعمل العربي الإسلامي المشترك

31 مايو 2019
الصورة
بن عبدالرحمن: قطر حريصة على أمن واستقرار المنطقة(معتصم الناصر)
+ الخط -
قال نائب رئيس مجلس الوزراء القطري، وزير الخارجية الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، الجمعة، إن مشاركة بلاده في قمم مكة تأتي انطلاقاً من دعمها للعمل العربي الإسلامي المشترك.

وأضاف عبر حسابه في "تويتر" أن "المشاركة تأتي من باب حرص دولة قطر على أمن واستقرار المنطقة وخدمة مصالح شعوبها".

وقال الوزير القطري أيضاً إن "التحديات العديدة في المنطقة تتطلب تعزيز مفهوم الحوار والتعاون للحفاظ على الأمن الإقليمي".

ويشارك رئيس وزراء قطر، الشيخ عبد الله بن ناصر آل ثاني، في قمم مكة الثلاث المنعقدة في مكة، مترئساً وفد بلاده، بدعوة من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

ويعد ابن ناصر أرفع مسؤول قطري يزور السعودية منذ اندلاع الأزمة الخليجية قبل نحو عامين.


وكانت السعودية قد دعت، قبل عشرة أيام، إلى عقد قمتين طارئتين، عربية وخليجية، في مكة، لبحث تعرّض سفن للتخريب قرب الإمارات وهجمات الحوثيين على منشآت نفطية سعودية وتداعيات ذلك على المنطقة.

وعقدت القمتان الطارئتان أمس، الخميس، على أن تستضيف مكة، اليوم، قمة دول منظمة التعاون الإسلامي.

وتلقى أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، رسالة من العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، في 27 مايو/أيار الحالي، تضمنت دعوته لحضور القمة الخليجية.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية "قنا"، حينها، أن نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني تسلّم الرسالة خلال استقباله الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبد اللطيف الزياني في الدوحة.