قطر تطلق مناقصات لبناء 4 خطوط ضخمة لإنتاج الغاز

16 ابريل 2019
الصورة
قطر تستهدف رفع الإنتاج إلى 110 ملايين طن(Getty)
+ الخط -

أعلنت قطر للبترول، عن إطلاق المناقصات الخاصة بأعمال الهندسة والمشتريات والبناء، لأربعة خطوط إنتاج ضخمة للغاز الطبيعي المسال تابعة لمشروع توسعة حقل الشمال، وذلك في إطار تنفيذ خطط رفع الإنتاج من 77 مليون طن سنوياً إلى 110 ملايين طن بحلول العام 2024.

وقالت الشركة في بيان، أمس الإثنين، إنها دعت ثلاثة تحالفات عالمية للمناقصات، يضم الأول تشيودا كوربوريشن وتكنيب فرانس، والثاني جيه.جي.سي كوربوريشن وهيونداي للهندسة والبناء المحدودة، والتحالف الثالث يضم شركات سايبم إس.بي.إيه ومكديرموت الشرق الأوسط وسي.تي.سي.آي كوربوريشن.

وقال وزير الدولة لشؤون الطاقة والرئيس التنفيذي لقطر للبترول، سعد بن شريده الكعبي، إن "المناقصات تشكل خطوة هامة نحو تنفيذ خطة قطر للبترول لإنجاز مشروع توسعة حقل الشمال، والتي ستتوج بإرساء عقد أعمال الهندسة والمشتريات والبناء في يناير/كانون الثاني 2020".

وأضاف الكعبي أن "هذا الإطلاق دليل حاسم على التزام قطر للبترول بتنفيذ هذا المشروع العملاق، كما أنه يأتي في وقت تسير فيه جميع الأنشطة المتعلقة بمشروع توسعة حقل الشمال وفقا للخطة الموضوعة".

يأتي إطلاق هذه المناقصات في أعقاب منح العقود لتصنيع وتركيب ثماني قوائم لمنصات الإنتاج البحرية التابعة لمشروع توسعة حقل الشمال، لشركة ماكديرموت الشرق الأوسط، وإرساء عقد الأشغال المبكرة في موقع المشروع على تحالف شركتي اتحاد المقاولين والتيسير للمقاولات.

وكان قد تم تكليف شركة قطر غاز بتنفيذ هذا المشروع العملاق نيابة عن قطر للبترول، وتعتبر قطر غاز الشركة الرائدة في مجال صناعة الغاز الطبيعي المسال في العالم.

وتشير البيانات الرسمية إلى أن حقل الشمال يحتوي على كميات من الاحتياطي تزيد عن 900 ترليون قدم مكعب، أي ما يمثل نحو 10 في المائة من الاحتياطي المعروف في العالم، ما يجعل دولة قطر صاحبة أكبر احتياطي للغاز في العالم بعد كل من روسيا وإيران.

ويقع حقل الشمال قبالة الساحل الشمالي الشرقي لدولة قطر، ويغطي مساحة تتجاوز 6 آلاف كيلومتر مربع، وينتظر أن يستمر في الإمداد بالغاز من أجل الإيفاء بالعديد من العقود المتجددة لبيع الغاز بكميات كبيرة لعشرات الأعوام المقبلة. ومثل تطوير هذا المورد الطبيعي الكبير عاملاً هاماً في النمو الاقتصادي القطري.

وتتوقع قطر تحقيق إيرادات إضافية بقيمة 40 مليار دولار، باستكمال مشروع توسعة حقل الشمال، وفق تقرير نشرته وكالة بلومبيرغ الأميركية في 2018.

المساهمون