قضية نوير وشتيغن... مدرب ألمانيا وجد حلاً للمشكلة

05 أكتوبر 2019
الصورة
نوير وشتيغن حارسا منتخب ألمانيا (Getty)
صنعت قضية حارسي منتخب ألمانيا، مانويل نوير، ومواطنه مارك أندريه تير شتيغن الحدث في وسائل الإعلام العالمية خلال الأيام الأخيرة، بعد أن عبّر حارس برشلونة عن امتعاضه من وضعيته كحارس احتياطي مع منتخب "المانشافت" لنوير، ليردّ عليه قائد بايرن ميونيخ، الذي طالبه بضرورة الكفّ عن مثل تلك التصريحات واحترام المجموعة.

وكان رئيس نادي بايرن ميونيخ الألماني، أوليه هوينيس، قد زاد من حجم الأزمة بعد تصريحاته النارية والساخرة في الوقت نفسه من حارس برشلونة مارك أندريه تير شتيغن، قبل أن يعود ويُهدد بمنع لاعبي فريقه "البافاري" من اللعب مع منتخب ألمانيا، في حالة المساس بمكانة مانويل نوير مع منتخب ألمانيا.

وجاءت الفرصة أمام المدير الفني للمنتخب الألماني، يواكيم لوف، ليضع أخيراً النقاط على الحروف، بعد أن جاء إعلانه قائمة المنتخب المعنية بمواجهة الأرجنتين وإستونيا في شهر أكتوبر/تشرين الأول الحالي، ليكشف عن موقفه من هذه القضية.

ويبدو أن المدير الفني للمنتخب الألماني يواكيم لوف، قد وجد حلاً للمعضلة، ولو مؤقتاً، حيث نقلت صحيفة "ماركا" الإسبانية تصريحات أكد فيها عزمه على إشراك تير شتيغن كحارس أساسي في لقاء الأرجنتين الودي يوم 9 أكتوبر/ تشرين الأول من الشهر الحالي، والاعتماد على مانويل نوير في لقاء إستونيا يوم الـ13 من الشهر ذاته، ضمن تصفيات "يورو 2020".


وقال يواكيم لوف: "مانويل نوير هو قائد المنتخب والرقم واحد، وسيكون كذلك الأمر في لقاء إستونيا. أما شتيغن، فسيلعب ضد الأرجنتين، وهذا القرار اتخذناه بعد مشاورات مع الجهاز الفني. الأداء والمستوى المقدم سيبقى المعيار الأساسي لاختيار الحارس الأول".

ويشغل مانويل نوير (34 عاماً) مركز الحراسة الأساسي مع منتخب ألمانيا منذ عام 2009، وعُيِّن قائداً له منذ عام 2016، وخاض مباراته الـ90 الشهر الماضي (سبتمبر/ أيلول). أما مارك أندريه شتيغن (27 عاماً)، فقد ظهر لأول مرة بقميص "المانشافت" عام 2012، ولعب معه أساسياً في 22 مباراة فقط.