قرعة متوازنة لمونديال الكرة الشاطئية 2015

قرعة متوازنة لمونديال الكرة الشاطئية 2015

28 ابريل 2015
الصورة
المجموعات الأربع لمونديال الشاطئ 2015 (FIFA)
+ الخط -

أسفرت قرعة بطولة كأس العالم للكرة الشاطئية التي ستستضيفها البرتغال من 9 حتى 19 يوليو/تموز من عام 2015، عن مجموعات متوازنة وسهلة لكبار المنتخبات التي تملك تاريخاً مُميزاً في المونديال الشاطئي، مثل البرازيل وروسيا والبرتغال واليابان.

وجاء في المجموعة الأولى صاحب الأرض والجمهور المنتخب البرتغالي، الفائز بلقب البطولة مرة وحيدة في عام 2001، وهو الوصيف في ثلاث مناسبات (1999، 2002، 2005). أما الفريق الثاني في المجموعة، فهو المنتخب الياباني الذي حل رابعاً في البطولة عامي (2000، 2005)، في حين ينضم إليهما المنتخب الأرجنتيني صاحب المركز الثالث في عام 2001 والمركز الرابع في عام 1997.

وفي المجموعة الثانية، أسفرت القرعة عن وقوع المنتخب السويسري صاحب الإنجاز التاريخي الوحيد في عام 2009، بعد أن حل وصيفاً آنذاك، ويشارك معه في المجموعة المنتخب الإيطالي العريق صاحب المركز الثاني في عام 2008 والمركز الثالث في عام 1996، بالإضافة إلى حلوله رابعاً في مناسبتين (1995، 2004). وأضعف منتخبات المجموعة هو المنتخب الكوستاريكي الذي يشارك للمرة الثانية في المونديال الشاطئي.

أما الطرف الأخير في المجموعة الثانية فهو المنتخب العماني، ممثل العرب الوحيد في البطولة، والذي سيسعى إلى تقديم أفضل أداء لديه في المشاركة العالمية الثانية في تاريخه.

وعلى صعيد المجموعة الثالثة، فإن المنتخب البرازيلي هو زعيم المجموعة، لكن هذه المرة جاء معه منتخب قوي هو المنتخب الإسباني. بالنسبة للبرازيل فهي الزعيم في الكرة الشاطئية، إذ حملت اللقب في 13 مناسبة، وكانت وصيفة في مرة وحيدة عام 2011 والمركز الثالث (2005، 2013)، أما المركز الرابع فكان من نصيبها في عام 2001. أما المنتخب الإسباني، فهو مثل هولندا في كرة القدم، إذ وصل إلى النهائي في ثلاث مرات وخسرها كلها (2003، 2004، 2013)، في حين حل ثانياً في عام 2000 وفي المركز الثالث (2008). في وقت تشارك المكسيك للمرة الرابعة في المونديال، وهي خسرت نهائيا وحيدا في عام 2001. وتشارك إيران للمرة السادسة في تاريخها.

وأخيراً المجموعة الرابعة والتي كانت من نصيب القوية روسيا، التي كانت محظوظة في القرعة، كونها ستلعب إلى جانب كل من الباراجواي وتاهيتي (مركز رابع 2013)، ومدغشقر التي تشارك للمرة الأولى في تاريخها. وستكون للمنتخب الروسي فرصة كبيرة للعبور، كونه المنتخب الأقوى في المجموعة الرابعة، إذ هو ثاني أكثر المنتخبات حصداً للقب في مرتين بعد البرازيل (2011 و2013).

المساهمون