قراصنة يتلاعبون بمتصفحَي "كروم" و"فايرفوكس"... ما علاقة الحكومة الروسية؟

08 أكتوبر 2019
الصورة
ترتبط المجموعة بالحكومة الروسية (ياب آريينز/NurPhoto/Getty)
نشرت شركة أمن الإنترنت الروسية "كاسبيرسكي" ورقة تفصيلية حول مجموعة روسية تدعى Turla، عملت على التلاعب بأنظمة المتصفحَين "كروم" و"فايرفوكس". وسعى القراصنة إلى استخدام برمجيات خبيثة للتجسس على الزيارات. 

ويشرح موقع "إنغادجت" التقني أن القراصنة زرعوا برمجية من نوع حصان طروادة قابلة للتحكم عن بعد، ثم وضعوا تراخيصهم الخاصة للتلاعب بالاتصالات في المتصفحَين. 

وفسّر موقع ZDNet التقني أن هذه الخطوات المعقدة هي من أجل التجسس على الضحايا الذين يزيلون حصان طروادة، لكنهم ليسوا حذرين كفاية لإعادة تثبيت المتصفحَين.

ويعتقد أن "تورلا" مجموعة تعمل تحت حماية الحكومة الروسية، وكانت الأهداف الأولية موجودة في روسيا وروسيا البيضاء.

وبحسب "إنغادجت"، المجموعة متطورة بما يكفي لتهديد مزودي خدمات الإنترنت في أوروبا الشرقية، وقد تكون العملية الأخيرة محاولة للتطفل على المنشقين والأهداف السياسية الأخرى باستخدام طريقة يصعب إحباطها.