قراصنة روس اخترقوا شركة طاقة مرتبطة بـ"فضيحة أوكرانيا" وترامب

14 يناير 2020
الصورة
المجموعة نفسها اخترقت اللجنة الديمقراطية في 2016 (ياب أريينز/نورفوتو/Getty)

أفادت شركة أمن سيبراني أميركية بأن قراصنة إلكترونيين تابعين للجيش الروسي حاولوا الاستيلاء على رسائل بريد إلكتروني من شركة الطاقة الأوكرانية، حيث شغل هانتر بايدن، نجل المنافس الرئاسي الديمقراطي جو بايدن، منصباً في مجلس إدارتها.

وكانت شركة الطاقة "بوريزما هولدينغز" Burisma Holdings برزت وسط محاولات الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في يوليو/تموز الماضي، للضغط على السلطات الأوكرانية كي تحقق بشأن بايدن بسبب فساد مزعوم، ما أدّى إلى عزل الجمهوري من قبل مجلس النواب الأميركي، بتهمة إساءة استخدام السلطة وعرقلة الكونغرس.

ورصدت شركة الأمن السيبراني "إيريا 1 سيكيوريتي" Area 1 Security محاولات قرصنة شركة الطاقة الأوكرانية، وربطتها بـ "المديرية الرئيسية للاستخبارات العسكرية الروسية". مجموعة القرصنة نفسها معروفة باسم "فانسي بير" Fancy Bear، واخترقت رسائل اللجنة الوطنية الديمقراطية في 2016.

وأفاد مصدر مقرّب من "بوريزما هولدينغز" بأن موقعها الإلكتروني تعرض لمحاولات قرصنة عدة، خلال الأشهر الستة الماضية، من دون تقديم تفاصيل إضافية، وفق ما نقلته وكالة "رويترز" اليوم الثلاثاء.

وأشارت شركة الأمن السيبراني إلى أنها لم تستطع تحديد نوعية البيانات التي حاول القراصنة سرقتها.

اختراق الشركة الأوكرانية يمكن أن يصل إلى اتصالات من هانتر بايدن أو إليه أو عنه، وهو قد شغل منصب مدير مجلس إدارتها بين عامي 2014 و2019. قد يؤثر تسريب البيانات المسروقة على عملية مساءلة ترامب والمنافسة الانتخابية في الولايات المتحدة.