قرار تاريخي من الاتحاد التونسي تجاه اللاعبين الفلسطينيين

28 سبتمبر 2019
الصورة
وديع الجريء رئيس الاتحاد التونسي (Getty)
+ الخط -

اتخذ الاتحاد التونسي لكرة القدم قرارا مهماً تجاه اللاعبين الفلسطينيين، سيطبق بداية من فترة الانتقالات الشتوية القادمة، كسابقة أولى يقرها اتحاد كرة قدم عربي، نظراً لما تعانيه الرياضة الفلسطينية من تضييق ومتاعب من الكيان الصهيوني للحد من تطور كرة القدم في فلسطين المحتلة.

وتقرر بالإجماع من كافة أعضاء الاتحاد التونسي، اعتبار اللاعب الفلسطيني لاعباً محلياً في الدوري التونسي، على أن يتم العمل في الفترة المقبلة على إصدار قانون خاص باللاعب الفلسطيني في الدوري المحلي التونسي.

ونشر الاتحاد التونسي في بيان له على موقعه الرسمي على الإنترنت، جملة من القرارات والإصلاحات، تصدرها الإعلان التاريخي للاعبي فلسطين، جاء فيه: "عقد يوم الجمعة 27 سبتمبر/أيلول 2019، الاتحاد اجتماعه الدوري في مقره، وبرئاسة الدكتور وديع الجريء.. حيث قرر الاتحاد اعتبار اللاعبين الفلسطينيين لاعبين محليين بداية من فترة الانتقالات القادمة".


وانبثق القرار الذي اتخذه الاتحاد التونسي على خلفية زيارة رئيس الاتحاد الفلسطيني جبريل رجوب لمقر الاتحاد التونسي في شهر أغسطس/ أب الماضي، حيث اتفق الطرفان على اعتماد اللاعب الفلسطيني لاعباً محلياً، مع اعتماد شراكة تعاون بين الاتحادين، ما يزيد في بروز اللاعب الفلسطيني على المستوى العربي والإقليمي.

دلالات

المساهمون