قتلى وجرحى بهجوم انتحاري استهدف موكب نائب الرئيس الأفغاني في كابول

قتلى وجرحى بهجوم انتحاري استهدف موكب نائب الرئيس الأفغاني في كابول

كابول
العربي الجديد
09 سبتمبر 2020
+ الخط -

تعرّض موكب نائب الرئيس الأفغاني أمر الله صالح لهجوم انتحاري وسط كابول صباح اليوم الأربعاء، وهو في طريقه من المنزل إلى المكتب، ما أدّى إلى مقتل عدد من الأشخاص.

وقال مصدر في وزارة الداخلية الأفغانية، لـ"العربي الجديد"، إنّ عدد قتلى الهجوم وصل إلى 10، في وقت كانت الداخلية قد أعلنت، في بيان سابق، أنّ الهجوم أدّى إلى مقتل 4 أشخاص وإصابة 12 آخرين بجروح.

ونفت "حركة طالبان" ضلوعها في الهجوم على نائب الرئيس الأفغاني، وقال الناطق باسم الحركة ذبيح الله مجاهد، في تغريدة له عبر حسابه على "تويتر"، أنّ انفجار اليوم لا على علاقة له بمسلحي الحركة.

من جهته، أكد صالح، في بيان، أنه أصيب بحروق طفيفة، وأن هناك جرحى في صفوف حراسه. وأوضح أنّ موكبه تعرض لانفجار هائل وهو في طريقه إلى مكتبه، ما أدى إلى إصابة عدد من حراسه، وأنه وابنه عباد الله الذي كان بجانبه لم يصابا بأذى، سوى حروق طفيفة في الوجه.

كما أعرب عن حزنه الشديد بسبب الخسائر التي لحقت بالمواطنين، مؤكداً أنه "سيستمر في مسيرته والعمل من أجل الشعب مهما تكن الأجواء".

بدوره، قال الناطق باسم مكتب صالح، رضوان مراد، إنّ هدف الانفجار كان صالح ولكنه لم يصب بأذى، مؤكداً أنّ الانفجار أدى إلى مقتل وإصابة العديد من الأشخاص.

وكان صالح، رئيس الاستخبارات السابق، قد تحدث، أخيراً، على قنوات محلية، حول المصالحة مع "حركة طالبان"، مشدداً على أنها "لن تكون استسلاماً لأي طرف مقابل آخر".

كما تحدث عن سياسات بلاده مع باكستان، وتحديداً حول خط "ديورند" الحدودي المتنازع عليه بين البلدين.

ذات صلة

الصورة
وزير الخارجية القطري والمبعوث الأميركي إلى أفغانستان(تويتر)

سياسة

اجتمع نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، اليوم الإثنين، مع المبعوث الأميركي للسلام في أفغانستان زلماي خليل زاده.
الصورة
انفجار دبي/ تويتر

سياسة

قال شهود من "رويترز" إن دوي انفجار سمع في دبي مساء اليوم الأربعاء، فيما أفادت وسائل إعلام إماراتية بأن فرق الإطفاء تحاول السيطرة على حريق اندلع في سفينة قبالة ميناء جبل علي في دبي.
الصورة

سياسة

سقطت مروحية عسكرية تابعة لسلاح الجو الأفغاني في إقليم ميدان وردك المجاور للعاصمة الأفغانية كابول، اليوم الأربعاء.
الصورة
محمد نعيم

سياسة

يؤكد المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة "طالبان" محمد نعيم، في حوار مع "العربي الجديد"، استمرار مفاوضات السلام مع الحكومة الأفغانية، معلناً رغبة حركته بإنهاء الحرب الأفغانية وليس مجرد وقف مؤقت لإطلاق النار، مستبعداً تراجع واشنطن عن اتفاق الدوحة.