قبل ديربي مانشستر..وقفة مع قمة اليونايتد والسيتي التاريخية

27 ابريل 2017
الصورة
اليونايتد يتفوق تاريخياً على السيتي (Getty)
+ الخط -
تحمل مباراة مانشستر يونايتد ونظيره مانشستر سيتي الكثير من اللحظات التاريخية، التي تعود إلى ذاكرة عشاق هذا الديربي، والذي سيُجرى اليوم على ملعب الاتحاد، في مباراة مؤجلة من المرحلة السادسة والعشرين من مسابقة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

-يُعتبر هذا الديربي قديماً للغاية، فقد جرت أول مباراة بين الطرفين يوم 12 نوفمبر عام 1881، حينها انتصر مانشستر يونايتد والذي كان اسمه آنذاك نيوتن هيث بثلاثية نظيفة على نادي سينت ماركس والذي تحول في وقت لاحق إلى مانشستر سيتي.

-بعد هذا اللقاء تطور الصراع بين الطرفين من أجل زعامة المدينة، بالرغم من أن الجميع كان يرى أن نادي مانشستر سيتي يعتبر الطرف المظلوم، لكن في موسم 1967-1968، استطاع السيتي أن يجرد اليونايتد من اللقب محرزاً بطولته الثانية في الدوري الإنكليزي فيما حلّ الشياطين الحمر في المركز الثاني.

-يعتبر النجم الإنكليزي واين روني هداف ديربي مدينة مانشستر الأول، إذ سجل حتى اللحظة 11 هدفاً، وهو قادرٌ على زيادة الغلة لأنه ما زال في الملاعب وقد يشارك أمام السيتي اليوم، فيما يأتي خلفه جو هايز لاعب السيتي، وكذلك فرانسينس لي بعشرة أهداف لكل منهما، فيما سجل الأرجنتيني سرجيو أغويرو حتى اللحظة 8 أهداف.

-ارتدى الكثير من اللاعبين ألوان الفريقين وأولهم الاسكتلندي بوب ميلارفي الذي لعب مع اليونايتد في البداية موسم 1890-1891 قبل أن يلعب حتى 1896 مع السيتي، في المقابل كان ويليام دوغلاس أول من حمل قميص اليونايتد ثم السيتي.

-يعتبر الاسكتلندي دينس لو من أبرز اللاعبين أيضاً الذين مثلوا الفريقين وكذلك براين كيد، والحارس الدنماركي بيتر شمايكل والإنكليزي آندي كول، وكذلك الأرجنتيني كارلوس تيفيز، أما آخر من لعب بقميص الفريقين فهو أوين هارغريفز.

-يُعد الإنكليزي جايمس إرنست مانغنال المدرب الوحيد في التاريخ الذي أشرف على الفريقين، فهو الذي بدأ مع بيرنلي مسيرته التدريبية، قبل أن ينتقل إلى السيتي ويُشرف عليه من عام 1903 حتى 1912، ليعود ويدرب اليونايتد حتى عام 1924، لكنه لم يتوّج مع الأول بأي لقب، فيما فاز مع الثاني بالدوري الإنكليزي مرتين والدرع الخيرية في مناسبتين، إضافة لكأس الاتحاد الإنكليزي.

-أما في ما يخص المواجهات، فقد فاز مانشستر يونايتد في 72 مباراة، وخسر في 51 لقاء، وكان التعادل سيد الموقف في 50 لقاء، وستكون مباراة اليوم مهمة للطرفين في ظل الصراع الكبير على مقعدٍ أوروبي.

المساهمون