قبل القمة الأوروبية..8 نجوم ارتدوا قميص اليونايتد وبرشلونة

قبل القمة الأوروبية..8 نجوم ارتدوا قميص اليونايتد وبرشلونة

10 ابريل 2019
الصورة
أبرز نجوم البارسا واليونايتد خلال السنوات الماضية (Getty)
+ الخط -
يطمح لاعب كرة القدم في بداية مسيرته الاحترافية إلى اللعب في صفوف الأندية التي تخوض غمار الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى، حتى يشارك في المنافسات المحلية القوية وبطولة دوري أبطال أوروبا، من خلال فرق تمتلك خزائنها العديد من الألقاب، وعلى رأسها برشلونة الإسباني أو مانشستر يونايتد الإنكليزي اللذان سيلتقيان اليوم في ربع نهائي دوري الأبطال الأوروبي.

وبمناسبة الموقعة المرتقبة بين الفريقين الليلة، فقد لعب العديد من نجوم ومشاهير كرة القدم خلال السنوات الماضية في ناديي برشلونة ومانشستر يونايتد في البطولات المحلية والقارية، لذلك سنكشف لكم في التقرير التالي أبرز من ارتدى قميصي البارسا والشياطين الحمر.

مارك هيوز

بدأ أسطورة الكرة الويلزية مسيرته الاحترافية مع نادي مانشستر يونايتد في 1980، ليخوض معهم 89 مباراة سجل فيها 37 هدفاً، لكنه في صيف 1986 قرر الرحيل نحو برشلونة مقابل 2 مليون جنيه إسترليني، إلا أن هيوز تعرض لخيبة أمل ولم يوفق مع البلاوغرانا، بعدما شارك معهم في 28 مواجهة سجل فيها 4 أهداف، ليقرر بعد إعارته لبارين ميونخ الألماني العودة للشياطين الحمر، ليصبح أحد أساطير الكرة البريطانية.

هنريك لارسون

وقع نادي برشلونة مع أسطورة الكرة السويدية في موسم 2004/2005، بصفقة انتقال حر قادماً من سيلتك الأسكتلندي، ليبهر جماهير البارسا بأهدافه الحاسمة، بعد أن خاض معهم 33 مباراة، وساهم بنيل لقب الدوري الإسباني في مناسبتين، وبطولة دوري أبطال أوروبا في موسم 2005/2006.

وفي سوق الانتقالات الشتوية عام 2006 رحل لارسون إلى مانشستر يونايتد على سبيل الإعارة لموسم وحيد، ليسجل مع الشياطين الحمر 3 أهداف في 13 مباراة خاضها معهم في البطولات المحلية.

يوردي كرويف

نشأ ابن أسطورة الكرة الهولندية يوهان كرويف في مدرسة "لا ماسيا"، ليلتحق بصفوف الفريق الأول لنادي برشلونة عام 1994، ليشارك معهم في 41 مباراة سجل فيها 11 هدفا، لكنه قرر الرحيل نحو مانشستر يونايتد الإنكليزي، بعد أن قدمت إدارة الشياطين الحمر عرضاً للبارسا بقيمة 1.4 مليون جنيه إسترليني.

لوران بلان

جذب المستوى العالي الذي قدمه المدافع بلان مع نادي أوكسير اهتمام العديد من الأندية الأوروبية، لكنه قرر الانتقال إلى نادي برشلونة، ليساهم أسطورة الكرة الفرنسية بفوز البارسا بكأس السوبر الإسباني، بعدما فاز على أتلتيكو مدريد بستة أهداف مقابل أربعة في مجموع المباراتين، لكن الإصابات التي لحقت به لم تجعله يخوض سوى 28 مباراة سجل فيها هدفاً وحيداً.

انتقل بلان إلى مانشستر يونايتد في نهاية مسيرته الكروية، ليساهم بفوز الشياطين الحمر بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم في موسم 2002/2003، بعد أن خاض 48 مواجهة سجل فيها هدفاً وحيداً.


فيكتور فالديز

تدرج الحارس الإسباني في جميع الفئات السنية لنادي برشلونة، الذي خاض معه 387 مباراة، حقق فيها 6 ألقاب في الليغا، وتوج مرتين بكأس ملك إسبانيا، و6 بطولات في كأس السوبر الإسباني، و3 مرات في دوري أبطال أوروبا، ليقرر بعد المسيرة الحافلة الرحيل نحو مانشستر يونايتد الإنكليزي.

لكن الحارس المخضرم لم يشارك سوى في مباراتين، بعد أن تعرض لإصابة قوية في الركبة حرمته من خوض المواجهات في الدوري الإنكليزي وبطولة دوري أبطال أوروبا.

زلاتان إبراهيموفيتش

انتقل أسطورة الكرة السويدية إلى نادي برشلونة في صيف 2009، حتى يحل مكان الكاميروني صامويل إيتو، ليخوض مع البلاوغرانا 29 مباراة سجل فيها 16 هدفاً، إلا أن خلافاته الكثيرة مع المدرب بيب غوارديولا جعلته يطالب إدارة الفريق بالرحيل.

وتنقل إبراهيموفيتش بعدها بين صفوف ميلان وباريس سان جيرمان الفرنسي، حتى وصل إلى مانشستر يونايتد بصفقة انتقال حر في صيف 2016، ليشارك معهم في 33 مباراة سجل فيها 17 هدفاً.

جيرارد بيكيه

رغم لعب بيكيه مع فريق الشباب في نادي برشلونة، لكن المدافع الإسباني بدأ مسيرته الاحترافية مع مانشستر يونايتد عام 2004، لكنه لم يقنع السير أليكس فيرغسون، الذي قرر إعارته لنادي ريال سرقسطة لموسم واحد.

وعاد بيكيه إلى نادي برشلونة في موسم 2008/2009، حتى يساهم مع البلاوغرانا في تحقيق العديد من الألقاب المحلية والقارية والعالمية.

أليكسيس سانشيز

أعلنت إدارة برشلونة عن التعاقد مع المهاجم التشيلي في صيف 2011 مقابل 26 مليون يورو، ليخوض معهم 88 مباراة سجل فيها 39 هدفاً، لكن الإصابة التي لحقت به حرمته من خوض العديد من المواجهات، ليقرر الرحيل بعدها إلى أرسنال، بعد تحقيق العديد من الألقاب المحلية.

وفي سوق الانتقالات الشتوية عام 2018، انتقل صاحب (30) عاماً إلى مانشستر يونايتد في صفقة تبادلية مع النجم الأرميني هينريك مختريان، ليرتدي القميص رقم 7، الذي لبسه أساطير الشياطين الحمر، لكن لعنة الإصابات لاحقته مع فريقه الجديد، الذي خاض معه 29 مباراة سجل فيها 3 أهداف فقط.

المساهمون