قبل أمم أفريقيا...منتخب مصر يتعرض لأزمة بسبب حارس المرمى

19 يونيو 2019
الصورة
الشناوي يُشعل أزمة في منتخب "الفراعنة" (Getty)
+ الخط -
نشبت خلافات حادة بين المكسيكي خافيير أغيري المدير الفني للمنتخب المصري من جهة وهاني رمزي المدرب العام وأحمد ناجي مدرب الحراس من جهة ثانية حول اختيار "الحارس الأول" للفراعنة عندما تنطلق منافسات كأس أمم أفريقيا لكرة القدم مساء الجمعة المقبل.

وبدأت الخلافات في الساعات الأخيرة عندما أعاد أغيري طرح اسم محمد الشناوي (31 سنة) حارس مرمى الأهلي ليكون الحارس الأول له في البطولة بوصفه الأكثر مشاركة في المباريات الدولية إلى جانب تألقه في ودية غينيا التي شارك فيها بالكامل.

واعتبر المدرب أن الحارس هو الأكثر جهوزية لخوض البطولة ليصطدم المدير الفني المكسيكي بوجهة نظر معارضة له كان بطلها رمزي وناجي اللذين دعما بقوة ترشيح أحمد الشناوي حارس مرمى بيراميدز، الذي دعماه بحجة أنه الأكثر مشاركة دولية (33 مباراة) إلى جانب تألقه في لقائي النيجر وتنزانيا في آخر 3 أشهر وثبات مستواه مع فريقه بيراميدز في الدوري المصري بشكل لافت، وطلب من المدير الفني إعادة النظر في الاختيار وترك الحرية لأحمد ناجي في حسم القرار.



والمثير في الأمر أن أغيري يخشى من قرار أحمد ناجي أن يؤدي لانتكاسة داخل المنتخب بين اللاعبين، خاصة أن الفريق عانى قبل بدء التجمع من حرب كلامية شرسة شنّها محمد عواد حارس مرمي الوحدة السعودي، الذي اتهم ناجي بالمجاملة في الاختيارات ودعم أحمد الشناوي على حسابه وطالب عواد بأن يكون محمود جنش حارس مرمى الزمالك هو المرشح الأول ليكون حارس المنتخب في بطولة كأس أمم أفريقيا.

المساهمون