قانون في كرة السلة الأميركية يمنع الاحتجاجات ضد ترامب

قانون في كرة السلة الأميركية يمنع الاحتجاجات ضد ترامب

29 سبتمبر 2017
الصورة
الاحتجاج ضد ترامب محظور في السلة الأميركية (Getty)
+ الخط -

يواجه لاعبو كرة السلة الأميركية المعارضون لترامب صعوبة كبيرة في التعبير عن رأيهم مثلما يحصل في رياضة كرة القدم الأميركية، وذلك لأن بندا من قوانين كرة السلة يُحرم عدم احترام النشيد الوطني للولايات المتحدة الأميركية.

وشهدت كرة القدم الأميركية في الأسابيع الأخيرة سلسلة من الاحتجاجات على سياسات الرئيس الأميركي دونالد ترامب، حيثُ عبّر بعض اللاعبين وخصوصاً ذوي البشرة السوداء عن رفضهم واحتجوا عبر الركوع على الأرض خلال عزف النشيد الوطني في المباريات.

في وقت كان ترامب هاجم هؤلاء اللاعبين الذين يحتجون وطالب بمعاقبتهم أو سيُحرض الشعب على عدم حضور مباريات الدوري الأميركي، كما وهاجم نجم كرة السلة الأميركية سيتفن كوري بسبب تصريحات الأخير التي اسفرت عن إلغاء زيارة فريق غولدن ستيت ووريورز للبيت الأبيض.

لكن المثير أن لاعبي كرة السلة الأميركية لا يمكنهم الاحتجاج في الملاعب، وذلك بسبب القانون الذي يُحرم عدم احترام النشيد الوطني، وينصُ القانون على الاتي: "يجب على اللاعبين والمدربين الوقوف في صف واحد خلال عزف النشيد الوطني الأميركي أو الكندي إن وُجد".

ويُحرم القانون القيام بهذه الأعمال: وضع اليدين في الجيوب، مضغ العلكة، مسك كرة أو رميها، القيام بحركات رياضية، عدم الوقوف، الركض، التحدث أو القيام بحركات غير لائقة، خلع قميص الفريق، عدم الوقوف بشكل مستقيم ومحترم.

(العربي الجديد)

المساهمون