قائد نابولي يبعث برسالة مؤثرة إلى الطفل "الباكي"

قائد نابولي يبعث برسالة مؤثرة إلى الطفل "الباكي"

21 يناير 2020
الصورة
لورينزو إنسيني قائد نابولي (Getty)
+ الخط -
يمرُّ فريق نابولي في أسوأ موسم له منذ عدة سنوات، وتأثرت الحالة المعنوية لمشجعيه، مما تسبب في بكاء طفل من أنصاره خلال آخر هزيمة للفريق بملعبه أمام فيورنتينا في الدوري الإيطالي.  


وتأثّر لورينزو إنسيني، قائد نابولي، بمشهد بكاء الطفل، لذا قام بتوجيه رسالة عبر مقطع فيديو، اعتذر فيه بشكل شخصي عن الخسارة الرابعة في آخر 5 مباريات تحت قيادة المدرب جينارو غاتوزو.  


وانتشرت دعوات بين جماهير نابولي إلى طباعة صورة الطفل الباكي، الذي يدعى "ماريو"، وتعليقها في غرفة ملابس اللاعبين، كي يشاهدوها دائماً ولتذكرهم بحسرة المشجعين.  

وقال إنسيني في الفيديو: "مرحبا ماريو، أعتذر لأنك بكيت بسبب النتيجة، يمكن أن نعدك بأننا سنخوض موسماً رائعاً بداية من الآن، وستعود ابتسامتك من جديد".  

وأضاف إنسيني: "ننتظرك في الاستاد مجدداً. إلى اللقاء في سان باولو"، ويتمنى الطفل أن يكون اللاعب صادقاً، خاصة أن نابولي سيخوض مباراتين من العيار الثقيل في غضون أيام قليلة. 
 

وسيلتقي نابولي مع لاتسيو المتألق في ربع نهائي كأس إيطاليا اليوم الثلاثاء، ثم يستضيف البطل يوفنتوس في قمة بالدوري يوم الأحد المقبل.

المساهمون