قائدة احتجاجات ضد "غوغل" تغادر الشركة

17 يوليو 2019
الصورة
أدارت الموظفة أكثر من مشروع (توبياس شوارز/فرانس برس/Getty)
غادرت إحدى موظفات شركة التكنولوجيا "غوغل" عملها بعدما اشتهرت بالمساعدة في قيادة الاحتجاجات على عمل الشركة، وتعاملها مع أخلاقيات الذكاء الاصطناعي، وسياساتها المتعلقة بالتحرش الجنسي.

وكانت ميريديث ويتاكر مديرة برامج في "غوغل"، ومؤسسة لـOpen Research Group التابعة للشركة، ومؤسسة مشاركة لمعهد AI Now التابع لجامعة نيويورك، والذي يركز على المسائل الأخلاقية المتعلقة بالذكاء الاصطناعي. 

وكانت شبكة "بلومبيرغ" أول من كشف مغادرتها، فيما أكدت "غوغل" المغادرة عبر موقع "ذا فيردج" التقني، من دون تقديم المزيد من الإيضاحات.

وكانت ويتاكر صوتاً بارزاً للتغيير في "غوغل" عندما تم الكشف عن أن الشركة كانت تبني أدوات ذكاء اصطناعي للطائرات العسكرية من دون طيار.

وقد رفعت صوتها ضد طريقة العمل في الشركة، واشتهرت بقيادتها الأخلاقية في المؤسسة، وكانت ضد توظيف مدير مؤسسة تفكير محافظة في مجلس أخلاقيات الذكاء الاصطناعي، والذي تم إغلاقه بعد أسبوع من افتتاحه بسبب الاحتجاجات.

دلالات

تعليق: