في مثل هذا اليوم... قتل ماريو بالوتيلي ألمانيا

في مثل هذا اليوم... قتل ماريو بالوتيلي ألمانيا

28 يونيو 2017
+ الخط -

أقصى النجم الإيطالي ماريو بالوتيلي في مثل هذا اليوم منتخب ألمانيا، وذلك بعد أن سجل هدفين من الأروع في نصف نهائي يورو 2012، وترك هذان الهدفان بصمة كبيرة في عالم كرة القدم حتى اليوم، بعد أن قهر الألمان بتسديدة عالمية.

وواجه المنتخب الإيطالي نظيره الألماني في نصف نهائي يورو 2012، وكانا من أبرز المرشحين للمنافسة على اللقب القاري آنذاك، وفي وقت دخل المنتخب الألماني المباراة وله الأفضلية على أرض الملعب، فاجأ بالوتيلي الجميع وخطف الأنظار في هذه المباراة التاريخية.

وفي الدقيقة 20 من المباراة سجل ماريو بالوتيلي الهدف الأول للمنتخب الإيطالي بعد أن تلقى كرة عرضية من زميله كاسانو، ليتابعها برأسه مباشرةً في شباك الحارس مانويل نوير، ويؤكد حضوره القوي في البطولة الأوروبية.

وتابع بالوتيلي أداءه الناري في المباراة وسجل الهدف الثاني القاتل في الدقيقة 36، بعد أن استلم كرة طويلة خلف المدافعين وانفرد بنوير ثم سدد كرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء بطريقة عالمية أثارت جنون المعلقين والجماهير.

وبعد هذا الهدف خلع بالوتيلي قميصه ووقف مثل التمثال في وجه الجميع، في احتفال مُميز أكد فيه أنه موجود في الملعب ولا يمكن قهره، في وقت وصفت الصحف الرياضية العالمية آنذاك الاحتفال بالمجنون ومنحت بالوتيلي لقب "قاهر ألمانيا".

ورغم أن إيطاليا أقصت ألمانيا بنتيجة (2 – 1)، إلا أنها خسرت المباراة النهائية أمام المنتخب الإسباني بأربعة أهداف نظيفة، ولم تنجح في الظفر باللقب الأوروبي الغالي، في وقت ظهر بالوتيلي بأداء متواضع في هذه المباراة.

(العربي الجديد)

ذات صلة

الصورة
ماركوس دي موريس ( كافو)

رياضة

يعتبر النجم البرازيلي السابق كافو، واحداً من ألمع نجوم كرة القدم تاريخياً، إذ يصنّفه العديد من المتابعين بأنه الأفضل في مركز الظهير الأيمن. وخلال زيارته الأخيرة لقطر لمتابعة نهائي كأس الأمير بين السد والريان، كانت لـ"العربي الجديد" مقابلة سريعة معه.

الصورة
بيليه أسطورة البرازيل.. حالة صحية متذبذبة

رياضة

يتابع أسطورة كرة القدم البرازيلية، الذي يعد واحداً من الأفضل في التاريخ أو الرقم واحد إلى جانب الأرجنتيني الراحل دييغو أرماندو مارادونا، رحلة تعافيه من الجراحة التي خضع لها في القولون.

الصورة
محمد رمضان/فيسبوك

منوعات

تبرأت نقابة الممثلين في لبنان من منح الدكتوراه الفخرية، للممثل المصري محمد رمضان، كما أصدرت السفارة الألمانية بيانا تنفي علاقتها بمنحه لقب "سفير الشباب العربي".
الصورة
سيد أحمد سادات- تويتر

منوعات

يعمل وزير الاتصالات والتكنولوجيا الأفغاني السابق سيد أحمد سادات (50 عاماً) عامل توصيل طلبات الطعام على دراجة هوائية في مدينة لايبزيغ الألمانية.

المساهمون