في ليلة عودة الريال للصدارة جدل واسع بسبب "فار"

في ليلة عودة الريال للصدارة جدل واسع بسبب "فار"

22 يونيو 2020
الصورة
التحكيم أثار التساؤلات بموقعة الريال (أومبرتو بيلباو / Getty)
+ الخط -
عاد نادي ريال مدريد إلى صدارة جدول ترتيب الليغا، بعد انتصاره الصعب على مُضيفه ريال سوسيداد بهدفين مقابل هدف في المباراة التي أقيمت بينهما على ملعب "أنويتا" الأحد، ضمن منافسات الأسبوع (30) في الدوري الإسباني، وسط جدل كبير دار بين المتابعين بسبب تقنية الفيديو المساعد "فار".
وبدأ الجدل حول تقنية الفيديو المساعد "فار"، بعد أن تجاهل حكم اللقاء خافيير فرنانديز الذهاب إلى شاشة الملعب، من أجل متابعة الضربة القوية التي وجهها النجم البرازيلي كاسيميرو بكوعه في وجه لاعب ريال سوسيداد، وتلقى على إثرها بطاقة صفراء فقط، بحسب ما أكدته صحيفة "موندو ديبورتيفو".
لكن في الشوط الثاني من عمر المواجهة، استطاع المدافع سيرجيو راموس تسجيل الهدف الأول لصالح ريال مدريد في الدقيقة (50) عن طريق ركلة جزاء، إلا أن ريال سوسيداد استطاع العودة في الدقيقة (68)، من خلال هدف أحرزه عدنان يانوزاي.


ولم تكتمل فرحة لاعبي ريال سوسيداد بهدف التعادل، بعد أن تدخلت تقنية الفيديو المساعد "فار"، بسبب تواجد أحد لاعبي الفريق المُضيف أمام الحارس البلجيكي تيبو كورتوا، وحجب عنه رؤية التسديدة التي أطلقها عدنان يانوزاي، لذلك قرر الحكم إلغاء الهدف، وسط احتجاجات قوية من أصحاب الأرض.
وفي الدقيقة (70) عاد الجدل مرة أخرى، بعد أن تمكن كريم بنزيمة من تسجيل هدف الفوز لصالح فريقه، وسط مطالبات من لاعبي ريال سوسيداد بتواجد لمسة يد على المهاجم الفرنسي، لكن تقنية الفيديو المساعد "فار" أكدت صحة الهدف.
وبحسب الخبير التحكيمي لصحيفة "ماركا" الإسبانية، فإن قرارات تقنية الفيديو المساعد "فار" صحيحة في المباراة، لكنها وضعت استفتاء على موقعها الرسمي، من أجل معرفة ردود المتابعين، الذين شنوا هجوماً حاداً حول صحة قرارات الحكم خافيير فرنانديز في مواجهة ريال مدريد ومضيفه سوسيداد.
وبفوزه الصعب على سوسيداد، تمكن ريال مدريد من افتكاك صدارة الدوري الإسباني لكرة القدم، برصيد 65 نقطة، متفوقاً على منافسه وخصمه التاريخي برشلونة بفارق المواجهات بينهما في الليغا بالموسم الحالي 2019/2020.







المساهمون