فيروس كورونا الجديد يشغل العالم

العربي الجديد
29 يناير 2020
+ الخط -
تسارعت الاحتياطات حول العالم بعد انتشار فيروس كورونا الجديد، بدءاً من الصين التي حصد فيها عشرات القتلى، وصولاً إلى مختلف القارات التي سجّلت عدداً من الإصابات. لكنّ تلك الاحتياطات لم تؤدِّ إلى زوال المخاوف، خصوصاً لدى الشعوب في الدول التي لا تملك قدرات طبية كبيرة. بدورها، أعلنت منظمة الصحة العالمية أنّ الفيروس يشكل "حالة طوارئ صحية عامة تثير قلقاً دوليا"ً.

اتخذ معظم الدول إجراءات في المطارات، تخوّفاً من وصول الفيروس إليها عن طريق المسافرين، لا سيما أولئك الآتين من الصين. ومن هذه الإجراءات فحوص بالشاشات الحرارية، وعزل في حجر صحي خاص، سواء في غرف أنشئت داخل المطارات نفسها لهذا الغرض، أو في مستشفيات قريبة مجهزة. وبينما تأكد عدم وجود دواء لكورونا الذي يؤثّر أكثر في الأشخاص الأكثر ضعفاً على صعيد الجهاز المناعي، فإنّ الخبراء يشددون على أنّ الوقاية هي الأساس للتمكن من احتواء الفيروس.


في هذا الملف، يواكب "العربي الجديد" أخبار كورونا، وما يرتبط به من إجراءات وآثار، يوماً بيوم.

دلالات

ذات صلة

الصورة
عروض الدمى والتعليم

منوعات وميديا

كسرت المعلمة الفلسطينية بنياس أبو حرب رتابة التعليم الإلكتروني التقليدي الذي يحصل عليه الطلبة الفلسطينيون، سواء في فلسطين أو خارجها خلال جائحة كورونا، عبر دمجه بعروض الدمى المعروفة باسم "الماريونيت".
الصورة
الزراعة المنزلية في غزة (عبد الحكيم أبو رياش/العربي الجديد)

مجتمع

شهدت الفترة الأخيرة، التي تلت حلول جائحة كورونا، في قطاع غزة، تزايداً في اهتمام الفلسطينيين بالزراعة المنزلية لأهداف متفرّقة، أبرزها إشغال أوقاتهم في ظلّ حالة الطوارئ والإغلاق، وتفريغ الطاقة السلبية التي خلّفتها الجائحة.
الصورة

مجتمع

قالت شركة أسترازينيكا البريطانية إن التجارب النهائية للقاح كوفيد-19 كانت "فعالة للغاية" في الوقاية من الأمراض.
الصورة

مجتمع

أعلنت شركة "سينوفارم" أن نحو مليون شخص تلقوا فعليا تطعيما "عاجلا" لاثنين من اللقاحات التجريبية المضادة لفيروس كورونا من مجموعة الأدوية الصينية التي لم تذكر أي بيانات سريرية عن جدواهما.

المساهمون