فيروس كورونا الجديد يشغل العالم

العربي الجديد
29 يناير 2020
+ الخط -
تسارعت الاحتياطات حول العالم بعد انتشار فيروس كورونا الجديد، بدءاً من الصين التي حصد فيها عشرات القتلى، وصولاً إلى مختلف القارات التي سجّلت عدداً من الإصابات. لكنّ تلك الاحتياطات لم تؤدِّ إلى زوال المخاوف، خصوصاً لدى الشعوب في الدول التي لا تملك قدرات طبية كبيرة. بدورها، أعلنت منظمة الصحة العالمية أنّ الفيروس يشكل "حالة طوارئ صحية عامة تثير قلقاً دوليا"ً.

اتخذ معظم الدول إجراءات في المطارات، تخوّفاً من وصول الفيروس إليها عن طريق المسافرين، لا سيما أولئك الآتين من الصين. ومن هذه الإجراءات فحوص بالشاشات الحرارية، وعزل في حجر صحي خاص، سواء في غرف أنشئت داخل المطارات نفسها لهذا الغرض، أو في مستشفيات قريبة مجهزة. وبينما تأكد عدم وجود دواء لكورونا الذي يؤثّر أكثر في الأشخاص الأكثر ضعفاً على صعيد الجهاز المناعي، فإنّ الخبراء يشددون على أنّ الوقاية هي الأساس للتمكن من احتواء الفيروس.


في هذا الملف، يواكب "العربي الجديد" أخبار كورونا، وما يرتبط به من إجراءات وآثار، يوماً بيوم.

دلالات

ذات صلة

الصورة
مدينة تشيناكوتا في كولومبيا (الأناضول)

اقتصاد

تشهد مدينة تشيناكوتا الكولومبية، نشاطاً سياحياً لافتاً في الآونة الأخيرة في ظل وباء كورونا.
الصورة
أسامة جحا وديما الداهوك في كندا 2 (مصطفى عاصي)

مجتمع

في كندا، استعادت عائلة أسامة جحا وديما الداهوك حياتها بعدما تركت الوطن السوري. على الرغم من أزمة كورونا التي تطاول الجميع، يتعايش الثنائي مع إعاقتَيهما وإعاقة أحد ولدَيهما ويمضيان إلى الأمام
الصورة
فرج دهام- العربي الجديد

منوعات وميديا

استولى مفهوم "الخوف السائل" الذي نحته الفيلسوف زيغمونت باومان على المعرض الأخير للفنان التشكيلي القطري فرج دهام، المقام في غاليري المرخية بمقر الفنانين (مطافئ) حتى 25 من مارس/ آذار المقبل.
الصورة
دينا دبوق- العربي الجديد

مجتمع

دينا دبوق، طالبة جامعية، من مدينة صور، جنوبي لبنان، أصيبت بفيروس كورونا الجديد قبل فترة، ثم تمكنت من الشفاء منه. مع ذلك، تؤكد أنّها تجربة قاسية جداً، في مختلف تفاصيلها، علماً أنّ آلامها استمرت رغم الشفاء

المساهمون