أبطال أوروبا..فوز شاق لبرشلونة وإنتر يحسم القمة وانتصار رباعي لليفربول

24 أكتوبر 2019
الصورة
برشلونة عاد بنقاط مواجهته أمام سلافيا براغ (Getty)
+ الخط -

تغلب برشلونة الإسباني على مضيفه سلافيا براغ التشيكي 2-1، في المواجهة التي أقيمت على ملعب "إدين أرينا"، في إطار الجولة الثالثة من منافسات المجموعة السادسة في دوري أبطال أوروبا، والتي فاز فيها إنتر ميلان على بروسيا دورتموند بهدفين دون رد.

ولم يمهل ليونيل ميسي صاحب الأرض والجمهور سوى ثلاث دقائق فقط حتى يهز شباكهم، بعدما تلقى تمريرة عرضية متقنة من زميله البرازيلي أرثور ميلو، الذي نجح بضرب مدافعي سلافيا براغ التشيكي، وسط فرحة كبيرة من جماهير برشلونة الحاضرة في المدرجات.

لكن صاحب الأرض والجمهور أشعل المباراة، بعدما سيطر على مجريات الشوط الأول، نتيجة اعتماده على الهجمات المرتدة المنظمة، إلا أن الحارس الألماني مارك أندريه تير شتيغن تصدى للعديد من الكرات الخطيرة، وأزال خطرها ببراعته.

أما في الشوط الثاني، فقد نجح سلافيا براغ التشيكي بإدراك التعادل عبر المدافع يان بوريل في الدقيقة (50)، لكن برشلونة عاد إلى تعزيز النتيجة بهدف ثانٍ، بعد أن أرسل ليونيل ميسي كرة عرضية متقنة إلى زميله لويس سواريز المتواجد في منطقة الجزاء، وأرسلها في شباك الفريق المضيف، بعد أن ارتطمت بالمدافع بيتر أولاينكا في الدقيقة (57)، ليحافظ البارسا بعدها على النتيجة ويخطف نقاط المباراة الثمينة.


وفي اللقاء الثاني، حسم إنتر ميلان القمة على حساب ضيفه بوروسيا دورتموند الألماني 2-0، سجلها الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز وانتونيو كاندريفا، ليقفز الفريق الكتالوني للصدارة بـ7 نقاط فيما أصبح الإنتر وصيفاً بـ4 نقاط.


وفي المجموعة الثامنة، خطف فريق تشلسي 3 نقاط ثمينة من أرض مضيفه أياكس الهولندي بالفوز عليه 1-0، في اللقاء الذي أقيم على ملعب "يوهان كرويف أرينا"، والتي شهدت أيضاً تعادل فالنسيا الإسباني مع ليل الفرنسي بهدف لمثله.

وشهدت مواجهة "البلوز" إثارة منذ دقائقها الأولى، في الوقت الذي نجح فيه أصحاب الأرض في التفوق نسبياً في الحصة الأولى، مستغلين تألق النجم المغربي حكيم زياش، الذي ساهمت تحركاته الفعالة في هدف أول للفريق الهولندي عبر كوينسي بروميس، لكن تقنية حكم الفيديو المساعد أثبتت وجود الأخير في موقف تسلل لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.


وفي الحصة الثانية، حاول الفريقان تأمين خطوطهما الخلفية، مع الاعتماد على حلول فردية، وكان تشلسي الطرف الأفضل نوعاً ما بعد عدة تغييرات بإدخال الأميركي كريستيان بوليسيتش والبلجيكي ميشي باتشواي، ليتمكن الأخير من خطف هدف الفوز القاتل عند الدقيقة الـ86، ليرفع الفريق الإنكليزي رصيده إلى 6 نقاط بالوصافة، بفارق الأهداف فقط عن أياكس المتصدر.

وبحسب شبكة "سكواكا" البريطانية للإحصائيات الرياضية، فإن نادي تشلسي ألحق أول خسارة بفريق أياكس في جميع المسابقات المحلية والقارية بالموسم الحالي، كما بات "البلوز" أول نادٍ أيضاً يحافظ على نظافة شباكه بملعب "يوهان كرويف أرينا".

وفي المجموعة الخامسة، نجح فريق ليفربول بتسجيل انتصار مستحق على مضيفه كي آر سي جينك البلجيكي، حينما تمكن من تسجيل الفوز بنتيجة 4-1، وكان لاعب الوسط الإنكليزي تشامبرلين نجم اللقاء حينما سجل أحد أجمل أهداف مسابقة دوري أبطال أوروبا، بعدما تلقى كرة من خارج منطقة الجزاء ليقرر تسديدها بطريقة رائعة بقدمه اليمنى وباغت حارس الفريق البلجيكي، معلناً عن تقدم ليفربول 2-0.

وقد كان تشامبرلين سابقاً قد منح الريدز التقدم مبكراً بهدف سجله في الدقيقة 2 من الشوط الأول، مانحاً زملاءه ثقة كبيرة لتحقيق الفوز خارج القواعد لتعزيز مسيرة الفريق الطامح بالحفاظ على لقبه الأوروبي الذي أحرزه الموسم الماضي، فيما سجل ساديو ماني الهدف الثالث في الدقيقة 77، وختم النجم المصري محمد صلاح رباعية "الريدز" بعدها بعشر دقائق، بينما قلص ستيفان أودي النتيجة للفريق المحلي.

وفي المجموعة ذاتها، حافظ نابولي على الصدارة بعد تجاوزه عقبة ريد بول سالزبورغ النمساوي 3-2، سجلها درايس ميرتينز بمناسبتين ولورنزو إنسيني، فيما أحرز إيرلينغ هالاند هدفي أصحاب الأرض.

وفي المجموعة السابعة، تغلب لايبزيغ الألماني على ضيفه زينيت سانت بطرسبرغ الروسي 2-1 سجلهما كونراد لايمر ومارسيل سابيتسر، فيما كان ياروسلاف راكيتسكي قد افتتح التسجيل للفريق الضيف، فيما فاز بنفيكا البرتغالي على ليون الفرنسي 2-1.

المساهمون