فنانون جزائريون اعتزلوا الغناء... ويرفعون الأذان في المساجد

27 أكتوبر 2016
الصورة
هواري عوينات (يوتيوب)
منذ عقود والساحة الفنية تشهد اعتزال الفنانين والفنانات، وكل مرة لسبب معيّن. إلا أن أغلب حالات الاعتزال ترتبط بـ"التوبة". ففنانات كثيرات يبتعدن عن الأضواء ويرتدين الحجاب ويقررن ترك شهرتهن خلفهنّ. أما الفنانون الرجال، فهم بدورهم يبتعدون عن الغناء والتمثيل للتفرّغ للعبادة والصلاة. إلا أن النسبة الأكبر من هؤلاء ترتكز بشكل أساسي في المغرب العربي، والجزائر تحديداً. وشهدت السنوات الأخيرة اعتزال عدد لا يستهان به من الفنانين، الذي قرروا استخدام أصواتهم الجميلة للصلاة، ورفع الأذان في المساجد. من هم هؤلاء؟

هواري عوينات

أعلن الفنان الجزائري هواري عوينات في رمضان الماضي اعتزاله نهائياً، وظهر في فيديو باكياً وهو يطلب من الله المغفرة على ما عاشه في حياة الفنّ.


عز الدين الشلفي 

بدوره اعتزل الشاب عز الدين مطلع العام الحالي، معلناً "توبته" عن حياته السابقة وعن إدمانه على شرب الكحول الذي منعه من الصلاة و"التقرّب من الله". 

محمد لمين

الفنان الجزائري الشهير محمد لمين اعتزال وفضل استخدام صوته لخدمة الله ورفع الأذان في المسجد.


حسان دادي

هو أيضاً من المغنين الذين اشتهروا في الجزائر، لكنّه بدوره قرّر الاعتزال ورفع الأذان في أحد مساجد مدينة باتنة.



(العربي الجديد)