فلسطينيون يقيمون صلاة الجمعة قرب منازل القدس المهددة بالهدم

فلسطينيون يقيمون صلاة الجمعة قرب منازل القدس المهددة بالهدم

05 يوليو 2019
الصورة
+ الخط -

أدى أهالي قرية صور باهر جنوب القدس المحتلة، للأسبوع الثالث على التوالي، صلاة الجمعة قرب منازل مهددة بالهدم لصالح توسعات استيطانية، ودعا الشيخ خليل عميرة في خطبة الجمعة، إلى توحد الفصائل الفلسطينية وإنهاء الانقسام، لتحقيق أهداف الشعب ومقاومة قرارات سلطات الاحتلال العنصرية.

وأضاف الشيخ عميرة أن "جميع أراضي القدس مستهدفة من قبل الاحتلال، ولكن الشعب الفلسطيني لن يركع، فهو خط الدفاع الأول عن كرامة الأمة، وسياسة تفريغ وهدم وإخلاء المنازل لن تزيد الفلسطينيين إلا قوة ورباطاً في المدينة المقدسة".

وفي وقت سابق، أصدرت سلطات الاحتلال قراراً بإمهال أهالي حيّ وادي الحمص في صور باهر لهدم منازلهم ذاتياً حتى تاريخ 18 يوليو/ تموز الجاري، أو تقوم بلدية الاحتلال بالهدم وتفرض على الأهالي دفع تكاليفه.

والمنازل المهددة بالهدم مقامة على طول جدار الفصل العنصري، وعلى أراض تابعة للسلطة الفلسطينية التي لديها صلاحيات البناء بحسب الحكم المحلي الفلسطيني، وأقيمت على أراض مصنفة حسب اتفاقيات أوسلو A وB.

على صعيد منفصل، أصيب 4 شبان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، خلال قمع جيش الاحتلال للمسيرة الأسبوعية المناهضة للاستيطان في قرية كفر قدوم شرق قلقيلية شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم، مراد شتيوي، بأن أعداداً كبيرة من جنود الاحتلال اعتدوا على المشاركين في المسيرة، وأطلقوا وابلاً كثيفاً من الرصاص الحيّ والمعدني المغلف بالمطاط، ما تسبب في وقوع 4 إصابات، وعولج مصابان من قبل الهلال الأحمر الفلسطيني، ومصابان في مركز إسعاف القرية.

وأكد شتيوي اندلاع مواجهات عنيفة عقب اقتحام جنود جيش الاحتلال لكفر قدوم، وتصدى لهم مئات الشبان بالحجارة، وأفشلوا محاولاتهم لاعتقال بعض الشبان من خلال كمائن تم نصبها في منازل مهجورة، كما تم إحراق مجسم للرئيس الأميركي دونالد ترامب.

شبان كفر قدوم يتصدون لجنود الاحتلال بالحجارة (فيسبوك) 


وأضاف شتيوي أن "كل أشكال التنكيل التي تعرض لها المواطنون طيلة 650 مسيرة على مدار 8 أعوام، لم تفلح في كسر إرادة أبناء كفر قدوم الذين صمموا على الاستمرار في مقاومتهم الشعبية حتى تحقيق أهدافهم، وفتح الطريق المغلق منذ 16 سنة".

كما اندلعت مواجهات بين أهالي قرية نعلين غرب رام الله، وجنود الاحتلال عقب مسيرة أسبوعية ينفذها النشطاء والأهالي في القرية ضد الاستيطان ومصادرة الأراضي.

واندلعت مواجهات بين شبّان وقوات الاحتلال على المدخل الشمالي لقلقيلية، ومواجهات أخرى في منطقة باب الزاوية في مدينة الخليل، ولم يبلغ عن وقوع إصابات.

واقتحم عشرات المستوطنين الإسرائيليين صباح اليوم الجمعة، المنطقة الأثرية في بلدة سبسطية شمال نابلس، تحت حماية قوات الاحتلال، التي أغلقت المنطقة ومنعت الأهالي من الوصول إليها.

واعتقلت قوات الاحتلال اليوم، الفتاة الفلسطينية مادلين عيسى خلال توجهها إلى المسجد الأقصى.