فضيحة ترامب وأوكرانيا تتفاقم: مبلّغ ثان يتقدم لكشف معلومات

فضيحة ترامب وأوكرانيا تتفاقم: مبلّغ ثانٍ يتقدم للكشف عن معلومات

06 أكتوبر 2019
الصورة
ترامب متهم باستغلال منصبه لمحاولة إعادة انتخابه(تشيب صمودفيلا/ Getty)
+ الخط -

قال محاميان إنّ موكلهما وهو مسؤول بالمخابرات الأميركية، تقدّم للكشف عن معلومات حول سعي الرئيس دونالد ترامب، لدفع نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، إلى إجراء تحقيق يتصل بمنافسه الديمقراطي المحتمل جو بايدن، ونجله هانتر.

وقال المحامي مارك زيد، اليوم الأحد، إنّ هذا الشخص، وهو مسرّب ثانٍ، لديه معرفة مباشرة ببعض المزاعم التي تتعلّق بشكوى مسرّب المعلومات الأول التي أدت لبدء إجراءات مساءلة الرئيس الجمهوري.

وأضاف أنّ المفتش العام لوكالات المخابرات مايكل أتكنسون التقى بالمسؤول الثاني. واستشهد مسرّب المعلومات الأول في شكواه التي قدمها للمفتش العام، يوم 12 أغسطس/ آب، بمعلومات حصل عليها من نحو ستة مسؤولين أميركيين عبّروا عن قلقهم من أنّ ترامب يستغل منصبه لطلب تدخل دولة أجنبية، سعياً لإعادة انتخابه لولاية جديدة في 2020.

كما تزعم الشكوى أنّ ترامب حاول استغلال مساعدات أميركية بقيمة 400 مليون دولار للحصول على وعد من الرئيس الأوكراني، بإجراء تحقيق بشأن منافسه المحتمل بايدن وابنه هانتر الذي كان مديراً بشركة طاقة أوكرانية.

وقال المحامي الثاني آندرو باكاج، في تغريدة على "تويتر"، "أستطيع أن أؤكد أنّ شركتي وفريقي يمثلان عدداً من مسربي المعلومات فيما يتصل بالكشف عن معلومات للمفتش العام بوكالات المخابرات يوم 12 أغسطس/ آب 2019".


ويأتي تأكيد وجود مسرب ثان للمعلومات، في ظل تنامي حالة من الاستياء داخل الحزب الجمهوري، الذي ينتمي إليه ترامب، بعدما دعا الصين، يوم الجمعة، لإجراء تحقيق بشأن ابن بايدن الذي قام بأعمال تجارية في الصين.

وعبّر أعضاء جمهوريون بمجلس الشيوخ، هم ميت رومني وبين ساس وسوزان كولنز، عن قلقهم إزاء محاولة ترامب الحصول على مساعدة من دول أجنبية في سعيه للفوز بولاية جديدة في انتخابات 2020.

ودفعت المكالمة الهاتفية مع زيلينسكي، وشكوى مسرّب المعلومات، رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، لبدء تحقيق لمساءلة الرئيس، يوم 24 سبتمبر/ أيلول، قائلة إنّ محاولاته طلب تدخل خارجي تعرض نزاهة الانتخابات الأميركية للخطر وتهدد الأمن القومي.

بومبيو يتجاهل طلب استدعاء

من جهة أخرى، قال مشرع ديمقراطي بارز يساعد في إجراءات التحقيق الخاص بمساءلة ترامب إنّ وزير الخارجية مايك بومبيو، تجاهل حتى الآن، طلب استدعاء لتقديم وثائق لمجلس النواب في إطار تحقيق المساءلة.

وقال رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب إليوت إنجيل، في مقابلة مع شبكة "سي.بي.إس" الإخبارية "لم يلتزم بالتحقيق حتى الآن". وأضاف أنّهم "يواصلون المناقشات ونأمل أن يلتزم".

وأصدرت اللجنة التي يرأسها إنجيل، طلب الاستدعاء لبومبيو، يوم 27 سبتمبر/ أيلول، وحل الموعد النهائي لتسليم هذه الوثائق، يوم الجمعة.

(رويترز, العربي الجديد)