فان غوخ: "اكتشاف" رسومات جديدة؟

18 يونيو 2016
الصورة
("سلفي فان غوخ"، بوب آرت معاصر)

أعلنت دار نشر فرنسية، الخميس الماضي، عن العثور على دفتر رسوم غير منشورة للرسام الهولندي فان غوخ (1890-1853).

وجاء في بيان لـ"منشورات سويْ" (Éditions du Seuil) الفرنسية أنها بصدد نشر محتوى هذا الدفتر "الاستثنائي" في وقت متزامن في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر القادم في عدة بلدان من بينها فرنسا والولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وألمانيا وهولندا واليابان، وأنه سيضم مجموعة من رسومات فان غوخ لم يسبق نشرها من قبل.

وأضافت دار النشر في البيان ذاته أنها لن تكشف عن أية معلومات إضافية إلى غاية إقامة مؤتمر صحافي في باريس أواسط شهر تشرين الثاني/ نوفمبر تزامناً مع خروج الكتاب إلى الأسواق.

وصرّح برنار كُومان المسؤول عن نشر هذا العمل الذي سيحمل عنوان "فينسنت فان غوخ: الضباب في آرل، دفتر عثر عليه"،(Vincent Van Gogh. Le brouillard d'Arles, carnet retrouvé) لوكالة الأنباء الفرنسية أن "دفتر الرسوم هذا لم يطّلع عليه أحد غير مالكيه وأنا ودار النشر فقط".

وقال كومان إن الدفتر يحتوي على عدد مهم من الرسوم يتجاوز العشرة، كما أكّد على أن خبراء تحققوا من صحة الدفتر بعد تحليل علمي قاموا به ليصلوا إلى أن الدفتر يعود للرسام فان غوخ حقاً. وأضاف أنه كان يعلم بوجود الدفتر منذ أكثر من سنة. لكنه في المقابل لم يكشف عن مصدره ولا عن عدد صفحاته والرسوم التي يحتوي عليها ولم يكشف أيضاً عن سعر الكتاب الذي سينشر.

ولم يعلّق على الخبر مسؤولو "متحف فان غوخ" في أمستردام و"متحف أورسيه" في باريس وهما يضمّان معظم أعمال الفنان الهولندي الذي انتحر عن 37 عاما في تموز/ يوليو سنة 1890 في فرنسا بعد معاناته من المرض النفسي وإدمانه على الكحول.

ورغم أنه مات فقيراً إلا أن أعماله بعد وفاته حظيت باهتمام كبير وأصبحت لوحاته تعرض في أهم المتاحف العالمية وبلغت قيمتها ملايين دولارات: لوحة "بورتريه الدكتور غاشيه" على سبيل المثال وصلت قيمتها أكثر من 82 مليون دولار.

وفي ظل سوابق من هذا النوع، يبقى الاكتشاف على ذمة دار النشر إلى حين وصوله للجمهور والنقّاد والخبراء، إذ إن تاريخ الفن كما يعرف متابعوه يعجّ بـ "اكتشافات" لم تكن سوى فبركة من مزيفي الفن وتجاره.