غيغز أسطورة يونايتد: بكيت مرة واحدة

30 مايو 2020
الصورة
مانشستر يونايتد هزم بايرن بنهائي 1999 (لورنس غريفذيس/Allsport)
عاد أسطورة نادي مانشستر يونايتد راين غيغز بالذاكرة إلى عام 1999، يوم حقق مع فريقه لقب دوري أبطال أوروبا، على حساب نادي بايرن ميونخ في النهائي، كاشفاً أنها المرة الوحيدة التي بكى فيها بملعب كرة القدم.

وقال غيغز في مقابلة مع "لوريوس": "لم تكن المباراة الأفضل لي، لكن النهاية كانت كذلك. كّنّا متأخرين بهدفٍ قبل دقيقتين من النهاية، وانتهى بنا الأمر بالفوز 2-1، كانت المرة الأولى التي بكيت فيها بالملعب".

وتابع مدرب منتخب ويلز الحالي "كانت لحظة رائعة لنادي مانشستر يونايتد، كان علينا ضغط كبير مع الأخذ بالاعتبار تاريخ النادي وفترة الانتظار الطويلة لإعادة اللقب لخزائننا، في نهاية الأمر كان تحقيق ذلك إنجازاً عظيماً".

ورغم العداوة الكبيرة بين مانشستر يونايتد وليفربول، أشاد غيغز بالموسم الرائع الذي قدمه الريدز في الدوري الإنكليزي الممتاز، الذي سيُستكمل يوم 17 يونيو/ حزيران المقبل.
ختم غيغز بهذا الصدد "أعتقد أن ما رأيناه هذا العام هو أن ليفربول فريق رائع، يقوده مدرب عظيم مثل يورغن كلوب، يؤلمني أن أقول ذلك كمشجع ليونايتد، لكنهم كانوا رائعين هذا الموسم، بالتأكيد سيستمرون في العمل ومهما حدث سيفوزون بالدوري وعن استحقاق".
تعليق: