غوارديولا مدرباً وأوفرمارس مديراً رياضياً.. تعرف إلى ميلان الجديد

20 أكتوبر 2019
الصورة
ميلان يُريد التعاقد مع غوارديولا وأوفرمارس (Getty)
+ الخط -
يواصل نادي ميلان الإيطالي البحث عن نفسه وتاريخه منذ مدة لم تعد قصيرة، بعد توالي الخيبات محلياً وفشله في العودة إلى الساحة الأوروبية، التي يملك فيها تاريخاً كبيراً باعتباره خلف ريال مدريد في أكثر الأندية فوزًا بلقب دوري أبطال أوروبا بـ7 كؤوس.

ورغم تعاقب الملاك الصينيين سابقاً، بعد المالك التاريخي سيلفيو برلسكوني، ومع بنك إيلوت مانجمنت الأميركي المالك الحالي لنادي ميلان، إلا أن الفريق ما زال يتخبط بالمتاهات على المستويين الإداري والفني، فقد تعاقب على تدريب "الروسونيري" العديد من المدربين آخرهم الإيطالي ستيفانو بيولي الذي خلف حديثاً مواطنه ماركو جيامباولو، أما في الجانب الإداري، فقد استقر النادي منذ بداية الموسم الحالي على الثنائي باولو مالديني وزفونيمير بوبان.

ووفقاً لتقارير إعلامية في إسبانيا، فإن مدراء بنك "إيليوت مانجمنت" الأميركي ملاك نادي ميلان الحاليين، قد ضاقوا ذرعاً بالفشل المتواصل مع النادي الإيطالي، وفشل سياسته باستعادة أمجاد الفريق مع توالي الخيبات، ليُقرروا رسم طريقة عمل أخرى يبدو أن تطبيقها سيكون فيها نوعاً من الحُلم بالنظر إلى وضعية النادي الحالية.

وكشفت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، أن ملاك نادي ميلان يهدفون إلى التعاقد مع المدير الفني الحالي لنادي مانشستر سيتي، بيب غوارديولا، مع نهاية موسم 2020-2021 وهذا سيتزامن مع نهاية عقده مع النادي الإنكليزي، أما في حالة تعثر مفاوضات قدوم غوارديولا، فسيتم التوجه لاسم آخر وهو أسطورة النادي والمدير الفني الحالي لمنتخب أوكرانيا أندريه شيفشينكو الذي نجح في تأهيل منتخب بلاده لبطولة "يورو 2020".


أما على المستوى الإداري فيبدو أن الثنائي مالديني وبوبان لا يتواجدان ضمن هذه الخطة "الحُلم" وفقاً لذات الصحيفة، لأن أنظار ملاك ميلان تتوجه نحو المدير الرياضي الحالي لنادي أياكس أمستردام، مارك أوفرمارس، الذي من خلال نظرته الثاقبة نجح بالتعاقد مع مواهب مميزة لفريقه الهولندي، لكن ما قد يعيق قدومه لميلان عام 2021، هو تجديد عقده مع أياكس لغاية عام 2024.

المساهمون