غلام يرفض التفريط بصيام رمضان بسبب هذا الأمر

غلام يرفض التفريط بصيام رمضان بسبب هذا الأمر


19 مايو 2019
الصورة
فوزي غلام نجم نادي نابولي الإيطالي (Getty)
+ الخط -
أثبت النجم الجزائري فوزي غولام ظهير أيسر نادي نابولي الإيطالي مرّة أخرى اعتزازه وتمسّكه بالدين الإسلامي، مبدياً التزامه بتعاليمه ومبادئه، امتداداً للأخلاق العالية التي يتميز بها، وتواضعه بالرغم من الشهرة التي اكتسبها من خلال كونه أحد أفضل لاعبي نابولي والمنتخب الجزائري.


وخلال شهر رمضان الفضيل، تمسك غلام بشعيرة الصيام، بالرغم من المتاعب التي عادة ما تلاحق لاعبي الكرة العرب في الدوريات الأوروبية، وبجانب الصيام، فإن النجم العربي الجزائري اعتذر بـ"بلباقة" عن الاستمرار في حفل العشاء الذي أقامه ناديه نابولي أخيراً، وذلك لأنه كان صائماً، مثلما كشفت عنه وسائل إعلام إيطالية مقرّبة من نادي "البيرتونيبي".

وقالت المصادر، إن إدارة نابولي قامت بتنظيم حفل سنوي بإقامة "فيلا دي أنجيلو سانتا كاترينا"، من أجل تقديم التحية للاعبين وشكرهم على المجهودات التي بذلوها طيلة موسم كامل.

وتزامن الحفل هذا العام وشهر رمضان المعظّم، وكان من بين حضور الحفل الظهير الأيسر الجزائري فوزي غلام، الذي قضى بعض الوقت مع زملائه، قبل أن يُغادر القاعة بعد أن ألقى التحية على زملائه ومسؤولي النادي والجهاز الفني.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن غلام كان صائماً ورفض البقاء مع زملائه عند انطلاق العشاء تفاديا للحرج، مضيفة بأن الأطباق المعروضة كانت تضم بعض الأغذية التي لا يقدر غلام على تناولها أصلا.


تجدر الإشارة إلى أن غلام مر بفترة صعبة للغاية ما بين نوفمبر/تشرين الثاني 2017 وديسمبر/كانون الأول 2018، بعدما تعرض لعدة إصابات تسببت في ابتعاده لمدة 13 شهرا عن المنافسة، وهو الآن يسابق الزمن لاستعادة مستواه السابق للعودة بقوة لمساعدة ناديه على التنافس على الألقاب، واستعادة مكانته مع المنتخب الجزائري المقبل على المشاركة في منافسة أمم أفريقيا 2019 في مصر بالصيف المقبل.

ويغيب غلام عن صفوف المنتخب الجزائري، منذ مباراة زامبيا في سبتمبر/أيلول 2017 في الجولة الرابعة من تصفيات مونديال 2018 التي خسرتها الجزائر بهدف نظيف، حيث غاب بعدها عن مباراة الكاميرون في الشهر التالي بسبب المرض، قبل أن يتعرض لإصابة خطيرة بالركبة في الأول من شهر نوفمبر/تشرين الثاني من نفس العام.

ويتمسك غلام ببصيص من الأمل، حتى يعود إلى منتخب الجزائر، والمشاركة في "كان2019"، رغم أن المدير الفني جمال بلماضي قد ألمح أخيراً، إلى عدم الاعتماد عليه في الفترة القادمة، ليس فقط في ظل توفر بدائل، مثل النجم محمد فارس الذي ظهر بشكل جيد مع الجزائر وفريقه سبال الإيطالي، وقدرة رامي بن سبعيني على اللعب كظهير أيسر، وإنما لابتعاد غلام لفترة طويلة عن الميادين، ما يجعله غير جاهز في نظر بلماضي على خوض منافسة بحجم كأس أفريقيا.

المساهمون