غضب من حفل #جينيفر_لوبيز بعد هجوم #معهد_الأورام ودعوات السيسي للتقشف

10 اغسطس 2019
الصورة
من حفل جينيفر لوبيز يوم أمس (خالد دسوقي/فرانس برس)
تصدّر وسم #جينيفر_لوبيز قائمة الأكثر تداولاً في مصر، مدعوماً بغضب شديد استقبل به المغردون، حفل الفنانة الأميركية جينيفر لوبيز، في مدينة العلمين الجديدة في الساحل الشمالي، بسبب إقامته بعد أيام قليلة من هجوم معهد الأورام، والذي أسفر عن مصرع 22 مواطناً وإصابة 47 آخرين.

وزاد من حدة الغضب، حضور نجوم مثل أحمد حلمي، ومنى زكي، ومسؤولين ووزيرات للحفل، مثل غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، وهالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة، وسحر نصر وزيرة الاستثمار. 

كما اعتبر ناشطون إقامة الحفل دعوة للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، حيث أحيت لوبيز حفلاً في الأراضي المحتلة قبل أسبوع.

ونشرت صفاء صورة الوزيرات وعلقت: "‏والسيدات الفضليات دول اللي في الحفل #جينيفر_لوبيز ناسيين إن مصر في حداد على اللي ماتوا في معهد الأورام". وقارن يونس الحلواني بين مصرَين: "‏احنا في عالم والناس في عالم تاني خالص.. أنا من اللي ماتوا في معهد الأورمان.. أنا الفقير المستور.. أنا الحزين على الحال والأحوال. #جينيفر_لوبيز".

وكتب كمال الدين صادق: "‏‎#جينيفر_لوبيز.. رحم الله ضحايا حادث معهد الأورام الإرهابي اللي لسه دمهم لم يبرد داخل تربهم .. أنتم تتراقصون وغيركم يبكي دماً على أهله ومن فقدهم".

وتساءل صاحب حساب "اللمبي": "‏هي حفلة جينيفر لوبيز معمولة ليه؟ طب لو هي معمولة عشان حاجة معينة مش من الأولى يتاخد العائد بتاعها ويتصرف على معهد الأورام بدل الشحاتة من الغلابة اللي بيشحتوا بردوا.. ولا هي فشخرة؟".

وتساءل مصطفى: "‏‎#معهد_الأورام.. ما الداعي وما الضرورة لعمل حفلة مثل هذه ولمطربة متصهينة في مصر وأثناء آلام ملايين المصريين من حادث إجرامي إرهابي أثيم حدث في مصر هذا الأسبوع".

وغرد عاطف حكيم ملمحاً لتصريح التريليون دولار الخاص بالسيسي: "‏‎أرجو ألا يكون فاتك الخبر.. وزيرات المتسوّل بلحة يسهرن في حفل جيينفر لوبيز في ليلة عرفات ولم يمضِ خميس واحد على صرعى معهد الأورام. ‎#التريليون".

وطالب غازي: "‏‎طب اللي اتصرف على حفلة لوبيز في مصر مش بس معهد الأورام وكمان مستشفيات كتيرة أهم من حفلة لوبيز". وسخر تيتو: "‏الوزراء بتوعنا في حفل جيينفر لوبيز، هو ده الإصلاح الاقتصادي بعينة ومتنسوش يا ولاد مصر حزينة على شهداء معهد الأورام ومطلوب من الشعب الي اتشال منه الدعم واتقطع من لحمه يلم للمستشفى عشان الأشكال دي تروح ترقص في حفلة جينيفر". وكتبت سمر: "‏بعيداً عن إعجابنا بجينيفر لوبيز.. موقفها السياسي بموافقتها على التطبيع مع إسرائيل وصورها في تل أبيب مع خطيبها علامات استفهام.. بس مش عليها على منظم الحفلة ربيع مقبل ايلي صرف ملايين الدولارات وإصراره على الحفلة في الوقت ده بالذات".

تعليق: