غرق سياح كوريين وفقدان آخرين بانقلاب باخرة في المجر

غرق سياح كوريين وفقدان آخرين بانقلاب باخرة في المجر

30 مايو 2019
الصورة
انقلبت الباخرة التي كانت تقلّ سياحاً (Getty)
+ الخط -
قال مسؤولون في الشرطة وخدمة الإسعاف في المجر، اليوم الخميس، إنّ سبعة أشخاص على الأقل لقوا حتفهم وفُقد نحو 20 آخرين، بعدما انقلبت باخرة تقلّ سياحا من كوريا الجنوبية في نهر الدانوب، في العاصمة بودابست، أمس الأربعاء.

وتردد أن الباخرة السياحية اصطدمت بسفينة سياحية أخرى قرب مبنى البرلمان المجري، مما أدى إلى انقلابها في النهر، الذي كان مستوى المياه فيه مرتفعا ويشهد تيارات قوية، بينما تجتاح عاصفة مطيرة بودابست.

وفي سيول، قالت وزارة الخارجية إن الكوريين الجنوبيين الذين كانوا على متن الباخرة عند غرقها هم 30 سائحا وثلاثة مرشدين، إضافة إلى طاقم مؤلف من مجريين اثنين. وأضافت أن سبعة من الكوريين الجنوبيين تم إنقاذهم وغرق سبعة آخرون، واعتُبر 19 في عداد المفقودين.

وتم الكشف عن هويات الكوريين السبعة الذين تم إنقاذهم، وهم ست سيدات ورجل واحد، وتتراوح أعمارهم بين 31 و66 عاما.

وذكر الرئيس مون جيه-إن أن كوريا الجنوبية ستتعاون مع الحكومة المجرية للتحقيق في سبب الحادث. وأضاف مون، في اجتماع طارئ "السرعة هي أهم شيء"، وحثّ على استخدام كل القنوات الدبلوماسية لضمان التنفيذ السريع لعمليات البحث والإنقاذ.

وقالت المتحدثة باسم الرئاسة الكورية الجنوبية، إن فريقا للطوارئ وخبراء عسكريين بين 33 مسؤولا سترسلهم سول إلى بودابست. وقال المتحدث باسم خدمة الإسعاف المجرية للتلفزيون الرسمي إنه تم انتشال 14 شخصا من النهر. وتوفي سبعة، بينما يعاني الباقون من انخفاض درجة حرارة الجسم، لكن حالاتهم مستقرة.

وفي إطار جهود كبيرة للإنقاذ، أرسلت السلطات قوارب وغواصين وأجهزة رادار لمسح النهر، على امتداد عدة كيلومترات من موقع الحادث. وذكر مسؤولون في خدمات الإنقاذ لوسائل الإعلام الرسمية أن عدة ساعات انقضت منذ الحادث، الذي وقع بعد التاسعة مساء بقليل (19:00 بتوقيت غرينتش)، مما يقلل احتمال العثور على مزيد من الناجين في المنطقة الواقعة في وسط بودابست، لأن التيارات القوية حملت الركاب بعيدا.

وقال أحد الغواصين للتلفزيون الرسمي، إن ارتفاع منسوب مياه الدانوب والتيارات جعلا جهود الإنقاذ بالغة الصعوبة، بينما تتراوح درجة حرارة المياه بين 10 و12 درجة مئوية. وقالت شركة بانوراما ديك المالكة للقارب، لوسائل الإعلام الرسمية، إن طول الباخرة يبلغ 27 مترا وتتألف من طابقين، ويمكنها حمل ما يصل إلى 60 شخصا.

والسياح غادروا كوريا الجنوبية في 25 مايو/أيار الجاري، ضمن برنامج سياحي للقيام بجولات في أوروبا، بالإضافة إلى مرشدين سياحيين اثنين ومصور، وكان من المفترض أن يعودوا في الأول من يونيو/حزيران المقبل. سافر معظمهم مع عائلاتهم، وبينهم فتاة في السادسة من عمرها، لم يتسنّ معرفة وضعها حتى الآن، لكنها لم تظهر في قائمة الناجين التي قدمتها شركة السياحة.



ونهر الدانوب هو أهم أنهار المجر، الذي يقسم البلاد إلى جزءين غربي وشرقي. ومن الأنهار المهمة الأخرى: نهر تيزا ونهر درافا.

وتشكّل المجر مقصداً للسائحين الباحثين عن الآثار الفنية والهندسية والمعمارية التاريخية والموجودة في مختلف مدنها وبلداتها التي تزخر بالإرث الثقافي والفني الحضاري.


(رويترز، أسوشييتد برس، الأناضول)