غارات وقصف متبادل على الحدود اليمنية السعودية

01 اغسطس 2015
الصورة
واصل التحالف العربي قصف مواقع الحوثيين (فرانس برس)
+ الخط -

شهدت المناطق الحدودية الشمالية الغربية بين اليمن السعودية، تصعيداً في الغارات الجوية والهجمات الحوثية، حيث شن التحالف، اليوم السبت، العديد من الغارات، فيما تبنى الحوثيون هجمات استهدفت مواقع سعودية في منطقة جيزان قرب الحدود.

وأفادت مصادر محلية وأخرى تابعة للحوثيين، بأن التحالف شن العديد من الغارات، خلال الـ24 ساعة الماضية، في مدينة "حرض" ومناطق حدودية أخرى، تتبع لمحافظتي حجة وصعدة، تعرضت كذلك لقصف صاروخي ومدفعي من القوات البرية السعودية قرب الحدود.

وأعلن الحوثيون، اليوم، أنهم تمكنوا من اقتحام موقع عسكري سعودي في "وادي الجارة" و"قلل الفخيذة"، بمنطقة الخوبة التابعة لجيزان، كما تبنوا قصف مواقع بقذائف مدفعية وصاروخية باتجاه مناطق "العين" و"مصنع الإسمنت" و"أم شيح" و"فزع" و"الدخان"، وكذلك قصفوا بقذائف موقع "عليب" العسكري في ظهران الجنوب التابعة لمنطقة عسير.

وعادة ما يعلن الحوثيون قيامهم بقصف مواقع سعودية، ولا يؤكد الجانب السعودي كثيراً منها، غير أن الأيام الأخيرة شهدت المناطق الحدودية تصعيدا، إذ أعلن أمس الجمعة عن سقوط أربعة قتلى ونحو 7 جرحى من الجانب السعودي، جراء قذائف جرى إطلاقها من الجانب اليمني.

في الأثناء، واصل التحالف العربي قصف مواقع مفترضة للحوثيين في العديد من الجبهات الداخلية، حيث استهدف بعدد من الغارات أهدافاً للحوثيين على طريق محافظتي تعز - لحج، بالتزامن مع المواجهات التي تشهدها لحج على وجه الخصوص، والتي تتقدم فيها "المقاومة" وتسعى إلى السيطرة على "قاعدة العند" العسكرية المهمة.

وكذلك شن التحالف غارات على تجمعات ومواقع للحوثيين في محافظة مأرب، أسفرت عن سقوط قتلى في صفوفهم، ولم ترد أنباء دقيقة حول أعدادهم. كما استهدف التحالف في محافظة ذمار، مقر "المؤسسة الاقتصادية اليمنية العسكرية"، في مدينة معبر.

وتأتي هذه التطورات فيما انتهى الموعد المحدد لهدنة هشة لم تصمد، أعلنها التحالف، واستمرت من فجر الاثنين وحتى الجمعة، من دون أن يلتزم بها الحوثيون.

اقرأ أيضاً: بحاح يعود إلى عدن ووصول أول طائرة قطرية

المساهمون