الهتافات العنصرية ضد لاعبي إنكلترا تتسبب باستقالة رئيس الاتحاد البلغاري

15 أكتوبر 2019
الصورة
مواجهة بلغاريا وإنكلترا شهدت هتافات عنصرية (Getty)
+ الخط -
 

قدم بوريسلاف ميهايلوف استقالته من رئاسة الاتحاد البلغاري لكرة القدم اليوم الثلاثاء، بعد دعوة للتنحي تلقاها من رئيس الوزراء، عقب إساءات عنصرية أطلقتها جماهير بلغارية واستهدفت لاعبي منتخب إنكلترا من أصحاب البشرة السوداء، في اللقاء الذي انتهى لمصلحة منتخب "الأسود الثلاثة" بسداسية نظيفة الإثنين.

وكان رئيس الوزراء بويكو بوريسوف قد دعا الحارس السابق ميهايلوف إلى الاستقالة بعد أن تسببت هذه الأحداث في توقف المباراة التي جمعتهما بتصفيات بطولة أوروبا 2020 وأقيمت في صوفيا، في إطار توصيات الاتحاد الأوروبي الخاصة بمواجهة الأحداث العنصرية في الملعب والتي تتألف من ثلاث خطوات متدرجة.

وتوقفت مباراة بلغاريا حوالي ثلاث دقائق في الدقيقة 27 عندما بدأت تسمع هتافات عنصرية تجاه بعض لاعبي إنكلترا، وشوهد قائد المنتخب الإنكليزي هاري كاين وهو يتشاور مع الحكم قبل أن يوجه المذيع في الملعب نداء إلى جمهور بلغاريا بالتوقف عن إطلاق الهتافات العنصرية.

وأصدر الاتحاد الأوروبي في وقت سابق بروتوكولات من ثلاث خطوات تجاه الهتافات العنصرية في الملاعب الاوروبية، تبدأ بطلب الحكم من مذيع المباراة مناشدة الجماهير بوقف هذه الهتافات، وإذا استمر الأمر يطلب الحكم من اللاعبين مغادرة الملعب إلى غرف الملابس لفترة معينة، على أن يقوم المذيع بمناشدة الجمهور مرة أخرى، وإذا استمرت الأمور على حالها يعلن الحكم إيقاف المباراة نهائياً.

دلالات

المساهمون