عندما هتف المصريون: "منتخب الساجدين أهوه"


20 يوليو 2019
الصورة
المنتخب الجزائري حصد لقبه الأفريقي الثاني (Getty)
+ الخط -
احتفل لاعبو المنتخب الجزائري لعدة دقائق في أرض الملعب فور إطلاق الحكم الكاميروني أليوم نيانت صافرة النهاية، معلناً فوز "الخضر" على السنغال بهدف مقابل لا شيء وتتويجه بطلاً لكأس الأمم الأفريقية الثانية والثلاثين.

وفور انتهاء اللقاء توجه اللاعبون والجهاز الفني بقيادة جمال بلماضي المدير الفني صوب المدرجات لتحية الجماهير بحرارة التي هتفت لهم "تحيا الجزائر" عدة مرات، ثم توجه اللاعبون صوب أرض الملعب وتحديداً في دائرة المنتصف بإشارة من المدرب وقاموا بالسجود أرضاً شكراً لله على التوفيق والفوز في اللقاء الختامي، لتهتف الجماهير المصرية–الجزائرية "منتخب الساجدين أهوه".

وبعدها تواصلت التحية والرقصات بين اللاعبين في أرض الملعب وتبادلوا التهاني فيما بينهم بعد حصد الكأس للمرة الثانية بعد غياب دام 29 عاماً، بعد بطولة استثنائية ذهب فيها التتويج لمن يستحق، وكتب فيها "محاربو الصحراء" التاريخ بأحرف من ذهب، بعد مستوى مميز بكلّ المقاييس.