لحظات لا تنسى من أمم أفريقيا 2019

20 يوليو 2019
الصورة
ستظل لحظات "كان" 2019 خالدة بذاكرة الجماهير (العربي الجديد)
+ الخط -
شهدت النسخة الـ32 من بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019، والتي استضافتها مصر بين 21 يونيو/ حزيران، و19 يوليو/ تموز، عدداً من الأحداث المؤثرة والسلبية والساخرة، التي ستظل عالقة في ذاكرة جماهير الساحرة المستديرة.


الجماهير الجزائرية وهُتاف "فلسطين الشهداء"

لم تنسَ الجماهير الجزائرية كعادتها أشقاءها في فلسطين، أثناء المواجهة التي فاز فيها "محاربو الصحراء" على نيجيريا، في دور النصف النهائي بهدفين لواحد في استاد القاهرة، بعدما هتفت بقولها: "فلسطين الشهداء. فلسطين الشهداء"، وسط ترديد كبير من المشجعين الحاضرين، ليواصل أبناء الشعب الجزائري تذكر ودعم إخوته الفلسطينيين بجميع المباريات التي تخوضها الأندية أو المنتخبات الوطنية.



حُزن الأسطورة محمد أبو تريكة

تأثر أسطورة الكرة المصرية ونادي الأهلي محمد أبو تريكة، بسبب هتاف الجماهير المصرية الكثيرة التي حضرت المواجهة التي انتصر فيها "الفراعنة" على منتخب زيمبابوي بهدف دون مقابل في دور المجموعات ببطولة كأس الأمم الأفريقية 2019، بعد أن غاب محلل شبكة "بي إن سبورتس" القطرية عن حضور فعاليات المسابقة القارية في بلاده، نتيجة الملاحقات القضائية المغرضة بعد اتهامه بزعم الانتماء إلى تنظيم إرهابي وتمويله، ما أدى إلى الحجز على أمواله.

وقال محمد أبو تريكة في الاستديو التحليلي عقب انتهاء المواجهة: "ليس من السهل أن تستغفل الشعب المصري، وما يخرج من القلب يصل إليه، ولا يُمكن لأحد أن يعطيك التعليمات حول كيفية حبك لبلدك، ومصر احتاجتني فسأكون خلفها دائماً، وأتوجه بشكر الجماهير على هتافها، لكنني لست بحاجة إليها، لأن مصر ستظل بالقلب".

وتابع: "أنا أعشق مصر وأعطيها عيني وقلبي لو طلب مني ذلك، والشعب المصري هو من صنع إسمي"، مما جعل مواقع التواصل الاجتماعي تشتعل حينها، بسبب تصريحات أسطورة الكرة المصري الغائب قسرياً عن بلده.



بكاء حفيظ الدراجي بعد هدف محرز

أثار الهدف الذي سجله النجم رياض محرز قائد "محاربي الصحراء" في شباك نيجيريا بنصف نهائي المسابقة القارية بالدقائق الأخيرة من عمر المواجهة، حماس المعلق الرياضي الجزائري حفيظ دراجي، الذي كان موجوداً في استاد القاهرة، لوصف المباراة لشبكة "بي إن سبورتس" القطرية الناقل الحصري لبطولة كأس أفريقيا.

ووصل دراجي إلى حد البكاء فرحاً بتسجيل محرز لهدف الفوز، ليعلق قائلاً: "غوول، غوول، يا ياما، غوول رياض، غوول، في الجزائر نقول ولياي"، ليتفنن بعدها بالتعليق على هدف قائد "محاربي الصحراء" بجميع لغات العالم.

وأضاف: "هذه الجزائر التي تنتصر، هذه الجزائر التي تخسر ولا تنكسر، هذه الجزائر التي ينتفض أبناؤها لأجل بنائها، هذه الجزائر التي يبكي أولادها من أجلها، ويمارس لاعبوها الكرة بأرجلهم وعضلاتهم وقلوبهم وشرايينهم، الجبابرة فعلوها، الله أكبر الله أكبر"، ليشتغل بعدها رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين تداولوا التسجيل المصور بكثرة.


جنون كريم بنزيمة


فاجأ النجم الفرنسي كريم بنزيمة، مهاجم نادي ريال مدريد الإسباني ذو الأصول الجزائرية، الجميع، بعدما أبدى حماسته الكبيرة لمتابعة المواجهات التي خاضها "محاربو الصحراء" في بطولة كأس الأمم الأفريقية، على الرغم من وجوده في إجازته الصيفية السنوية.

وبات مهاجم نادي ريال مدريد ينشر على حساباته الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاته المصورة، التي يُعبر فيها عن فرحته الكبيرة وسعادته، بعد أي انتصار لمنتخب الجزائر، كما أن صاحب الـ (31) لم ينس وضع عبارات التحفيز والتشجيع لرفاق النجم رياض محرز.



لفتة السنغالي ساديو ماني

خطف النجم ساديو ماني، مهاجم منتخب السنغال، الأضواء، بعد أن أصبح حديث رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب تصرفاته ومبادراته الرائعة في كأس الأمم الأفريقية، لكن أفضل لقطة حدثت لنجم ليفربول الإنكليزي، عندما قام بربط حذاء طفل وقف أمامه أثناء مراسم الدخول للملعب.

ولم تكن لفتة ماني تجاه الطفل الصغير الوحيدة، بل سمح للعديد من المشجعين بتجاوز الحواجز الأمنية، كي يلتقطوا الصور التذكارية مع مهاجم ليفربول، م=ما جعل الجماهير المصرية تُثني على ما يقوم به، وتصفه بـ"الرائع".



إعلان الاعتذار المُسيء

شنّت الجماهير المصرية هجوماً عنيفاً على عدد من نجوم منتخب بلادها، بعدما تم تسريب إعلان مصور يُظهرهم يقدمون الاعتذار على خروجهم من بطولة كأس الأمم الأفريقية، لتقوم شركة "بيبسي" للمشروبات الغازية في مصر بنشر توضيح حول ما تم نشره، ليعود مشجعو "الفراعنة" إلى التعبير عن غضبهم من البيان، مُعتبرين أنّ تسجيله قبل البطولة دليل على تخاذل رفاق محمد صلاح، وقبضهم الأموال لتبرير هزيمتهم وخروجهم من المسابقة القارية.



صوت "السيسي"

ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي بقوة بعد الخطأ الكارثي في حفل افتتاح بطولة كأس الأمم الأفريقية، نتيجة ما حدث أثناء إلقاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي كلمته نتيجة خطأ تقني، ما جعل جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، وأحمد أحمد رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف"، تظهر على وجوههما علامات الاستغراب والذهول مما يحدث.

وبعد الخطأ الكارثي، الذي حدث في حفل افتتاح المسابقة القارية، قام رواد مواقع التواصل الاجتماعي بإطلاق "وسم" على "تويتر" بعنوان "صوت السيسي".

المساهمون