احتفالات "هستيرية" وأجواء خيالية بالجزائر بعد التتويج باللقب القاري

احتفالات "هستيرية" وأجواء خيالية في الجزائر بعد التتويج باللقب القاري

الجزائر
العربي الجديد
20 يوليو 2019
+ الخط -
طغى تتويج المنتخب الجزائري الأول لكرة القدم بلقب بطولة كأس الأمم الأفريقية التي اختتمت في مصر، على كل الأحداث السياسية والاجتماعية في الجزائر، إذ عبّرت الجماهير هناك عن فرحتها بهذا الإنجاز بطريقة "هستيرية"، في أجواء خرافية، في كامل أرجاء البلاد.

وسادت الجزائر حالة من القلق والتوتر والضغط غير المسبوقين بين الجماهير، بسبب تحمّل المنتخب الجزائري عبء المباراة منذ الدقيقة الثانية من الشوط الأول التي شهدت تسجيل هدف بونجاح، لكن النهاية كانت سعيدة وأطلقت العنان للأفراح في كافة مدن وشوارع البلاد.

وقام المشجعون الذين شاهدوا المباراة في الساحات العمومية بالانخراط في موجة عارمة من الفرح والسعادة، رافعين الرايات الوطنية، وأطلقوا العنان لأبواق السيارات، وأشعلوا الشماريخ والألعاب النارية، قبل أن يلتحق بهم مئات الآلاف من الجماهير التي تابعت المباراة في المنازل والمقاهي.



وتسببت الجماهير في زحمة خانقة في الشوارع والمدن الرئيسية، بعد خروج السيارات في مواكب احتفالية رددت فيها الجماهير كل العبارات الممجدة للجزائر وللمنتخب الوطني، على غرار "وان تو ثري فيفا لالجيري" أو "البلاد بلادنا ولاكوب ديالنا (الكأس ستكون لنا)"، وسط أجواء من الفرحة منقطعة النظير ستمتد من دون شك على مدار الأيام القادمة، كون اللقب الذي أحرزته الجزائر جاء بعد أكثر من 29 سنة من أول الألقاب القارية، وبعد فترة ترنّح عاشها منتخب الجزائر ودامت طويلاً.

ذات صلة

الصورة
السلطات الجزائرية تطلق حملة تلقيح مكثفة وتستعين بالمساجد

مجتمع

أطلقت السلطات الجزائرية، الجمعة، حملة تلقيح ضد فيروس كورونا في المساجد، حيث بدأت التجربة في 13 مسجداً بالعاصمة الجزائر، على أن يتم تعميم التجربة على كامل البلاد.
الصورة
عبد الرزاق مقري - العربي الجديد

سياسة

كشف رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري، اليوم الأربعاء، تفاصيل العرض الذي تلقته الحركة من الرئيس عبد المجيد تبون للمشاركة في الحكومة، وقدم تفسيرات سياسية لأسباب رفض الحركة لهذا العرض.
الصورة
رابح كارش (تويتر)

منوعات وميديا

أمرت غرفة الاتهام بمحكمة تمنراست بأقصى جنوب الجزائر، أمس الثلاثاء، باستكمال التحقيق في قضية الصحافي رابح كارش ما يبقيه في الحبس الموقت، بحسب اللجنة الوطنية للافراج عن المعتقلين.
الصورة
عمي سعيد

منوعات وميديا

عندما تلتقي الموهبة بالشغف تمنح المتلقي لوحات فنية تتقاطع فيها نفحات التاريخ وعبق الأصالة، التي تقاوم المعاصرة بتطورها التكنولوجي المتنامي.

المساهمون