احتفالات "هستيرية" وأجواء خيالية بالجزائر بعد التتويج باللقب القاري

احتفالات "هستيرية" وأجواء خيالية في الجزائر بعد التتويج باللقب القاري

الجزائر
العربي الجديد
20 يوليو 2019
+ الخط -
طغى تتويج المنتخب الجزائري الأول لكرة القدم بلقب بطولة كأس الأمم الأفريقية التي اختتمت في مصر، على كل الأحداث السياسية والاجتماعية في الجزائر، إذ عبّرت الجماهير هناك عن فرحتها بهذا الإنجاز بطريقة "هستيرية"، في أجواء خرافية، في كامل أرجاء البلاد.

وسادت الجزائر حالة من القلق والتوتر والضغط غير المسبوقين بين الجماهير، بسبب تحمّل المنتخب الجزائري عبء المباراة منذ الدقيقة الثانية من الشوط الأول التي شهدت تسجيل هدف بونجاح، لكن النهاية كانت سعيدة وأطلقت العنان للأفراح في كافة مدن وشوارع البلاد.

وقام المشجعون الذين شاهدوا المباراة في الساحات العمومية بالانخراط في موجة عارمة من الفرح والسعادة، رافعين الرايات الوطنية، وأطلقوا العنان لأبواق السيارات، وأشعلوا الشماريخ والألعاب النارية، قبل أن يلتحق بهم مئات الآلاف من الجماهير التي تابعت المباراة في المنازل والمقاهي.



وتسببت الجماهير في زحمة خانقة في الشوارع والمدن الرئيسية، بعد خروج السيارات في مواكب احتفالية رددت فيها الجماهير كل العبارات الممجدة للجزائر وللمنتخب الوطني، على غرار "وان تو ثري فيفا لالجيري" أو "البلاد بلادنا ولاكوب ديالنا (الكأس ستكون لنا)"، وسط أجواء من الفرحة منقطعة النظير ستمتد من دون شك على مدار الأيام القادمة، كون اللقب الذي أحرزته الجزائر جاء بعد أكثر من 29 سنة من أول الألقاب القارية، وبعد فترة ترنّح عاشها منتخب الجزائر ودامت طويلاً.

ذات صلة

الصورة
رابح كارش (تويتر)

منوعات

قضت محكمة الاستئناف في تمنراست جنوبي الجزائر، الاثنين، بالسجن سنة واحدة، منها ستة أشهر نافذة، في حق الصحافي رابح كارش، المسجون منذ إبريل/نيسان بتهمة "نشر أخبار كاذبة"، على ما صرحت محاميته لوكالة فرنس برس.
الصورة
نعيمة وارس (العربي الجديد)

مجتمع

رغبة منها في مساعدة مرضى "السيلياك"، الذين يحتاجون إلى اتباع نظام غذائي خالٍ من الغلوتين، تجنباً لتعريض حياتهم للخطر، اختارت الجزائرية نعيمة وارس، أن تدخل عالم الطبخ وتبدأ بإعداد أطعمة تناسب هذه الفئة من المرضى.
الصورة
لعمامرة/ليبيا/Getty

سياسة

رفضت الجزائر أي نقاش حول قرارها قطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب، وشددت على اعتراضها على أية وساطة عربية "لا تأخذ بعين الاعتبار مسؤولية الطرف المغربي"، وفق ما ذكر وزير الشؤون الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة.
الصورة
حملة تلقيح وطنية في الجزائر (العربي الجديد)

مجتمع

أطلقت السلطات الجزائرية، اليوم السبت، أكبر حملة وطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا، وتستمر حتى 11 سبتمبر/ أيلول الجاري، وتستهدف تلقيح أكبر عدد ممكن من المواطنين دون تسجيل مسبق، في خيم ومراكز طبية أقيمت في الفضاءات العامة، شملت كل المدن والبلديات والقرى.

المساهمون