دموع اللاعبين تصنع الحدث في نهائي البطولة الأفريقية

20 يوليو 2019
الصورة
المنتخب السنغالي أخفق في حصد لقبه الأفريقي الأول (Getty)
+ الخط -
نجح المنتخب الجزائري في حصد لقب بطولة كأس الأمم الأفريقية في نسختها الـ32 بعد فوزه على نظيره السنغالي بهدف دون ردّ في اللقاء الذي أقيم على استاد القاهرة، ليتوج بلقبه الثاني بعد نسخة عام 1990.

وبعد انطلاق صافرة نهاية اللقاء من الحكم الكاميروني نيانت أليوم، اختلطت مشاعر الفرح والبكاء بين لاعبي الفريقين، بعد أن بدأت كتيبة بلماضي احتفالاتها داخل ملعب اللقاء.

وبعد النهاية، رصدت كاميرات النقل التلفزيوني مدافع "محارب الصحراء" جمال الدين بن العمري وهو يجهش ببكاء الفرح، بعد أن حصد منتخب بلاده اللقب الأفريقي الثاني، في بطولة قدّم فيها جميع اللاعبين مستوى استثنائياً.

وعلى الجاب الآخر، لم تغب دموع الحزن والخيبة عن لاعبي "أسود التيرانغا" الذين أخفقوا في حصد لقبهم الأول على المستوى القاري، بعد أن كرر منتخب "الخضر" فوزه على كتيبة أليو سيسي، عقب الانتصار في دور المجموعات بهدف يوسف بلايلي.