على خطى الأسطورة روني.. غرينوود يواصل قذائفه في "البريميرليغ"

10 يوليو 2020
الصورة
فرحة غرينوود بهدفه بشباك أستون فيلا (أوليف سكارف/Getty)

عاد النجم الشاب ميسون غرينوود قائد خط وسط مانشستر يونايتد إلى هوايته المفضلة بإحراز الأهداف القوية في شباك خصومه، بعدما أرسل قذيفة صاروخية بشباك مُضيفه أستون فيلا في المواجهة التي جمعت بينهما، ضمن منافسات الأسبوع (34) في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

وتقدم مانشستر يونايتد بنتيجة المباراة في الدقيقة (27)، عبر ركلة جزاء نفذها بنجاح النجم البرتغالي برونو فيرنانديز، لتواصل كتيبة أولي غونار سولسكاير سيطرتها على مجريات اللعب، حتى وصلت الدقيقة (50)، من الوقت الإضافي للشوط الأول.

واستلم ميسون غرينوود صاحب (18 عاماً) الكرة من زميله الفرنسي أنطوني مارسيال على مشارف منطقة الجزاء، ليقرر إطلاق قذيفة صاروخية بشباك حارس أستون فيلا، الذي لم يستطع صدهاً بسبب قوتها.

وأعادت أهداف الشاب ميسون غرينوود ذكريات سعيدة إلى جماهير مانشستر يونايتد، التي كانت ترى أسطورتها السابق واين روني يُسجل بشباك خصومه بنفس الطريقة، وهو ما أكده المدرب سولسكاير عقب انتهاء المواجهة السابقة ضد بورنموث، عندما أحرز صاحب (18 عاماً) هدفين.

وقال سولسكاير في حديثه لشبكة "سكاي سبورتس" البريطانية: "لقد شاهدت واين روني بنفس العمر، وأرى أن ميسون متخصص في الإنهاء والتهديف، يعرف جيداً ماذا يفعل بالكرة عندما يتواجد في أرض الملعب، وإذا سدد فسيسجل، سيتحسن مستواه مع مرور الوقت، وأعتقد أنه تطور بشكل عام".

وبحسب شبكة "سكواكا" البريطانية للإحصائيات الرياضية، فإن ميسون غرينوود استطاع المشاركة بعشرة أهداف مع نادي مانشستر يونايتد بالموسم الحالي في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.