علاء وردي... اجترار النجاح واستهلاكه

29 ابريل 2019
الصورة
حقق علاء وردي شهرة عربية واسعة(فيسبوك)
بداية الأسبوع الماضي، طرح الفنان السعودي علاء وردي أغنية جديدة على قناته الرسمية على "يوتيوب"، وهي نسخته الخاصة من أغنية "We Are The Champions" لفرقة "كوين" الأميركية. في هذه النسخة، يقوم وردي بأداء جميع الصوتيات في الأغنية، بالإضافة للغناء. وقد تم تصوير الكليب بالأسلوب الذي اشتهر به علاء وردي، والذي يعتمد على إظهار نسخ متعددة منه، ليفضح أسرار اللعبة الصوتية، ويحلل عملية تركيب الأغنية. كما أرفق بالأغنية فيديو يكشف ما يحدث وراء الكواليس، ليفضح بدوره أسرار التصوير والتقنيات المستخدمة لمزج الصور المتعددة لوردي بالفيديو الواحد. 

قبل ثماني سنوات، عندما بدأ وردي بنشر فيديوهاته، تمكن من تحقيق شهرة كبيرة على مستوى البلاد العربية. وبدا آنذاك نموذجاً للفنان الموهوب القادر على استثمار منصات التواصل الاجتماعي، لتقديم شكلٍ فنّي مُبتكر. وقد اعتمد في سنواته الأولى على تقديم أغان مشهورة لفنانين عرب، أمثال عمرو دياب وفضل شاكر ونانسي عجرم. وتمكَّن من لفت الأنظار بسبب تخليه عن الآلات الموسيقية، واعتماده على مزج تسجيلات صوتية له، لصناعة أغان متكاملة. إلا أن شهرته لم يتعدَّ أثرها هذا النمط من الأغاني والفيديوهات التي كان ينتجها، إذْ إنَّه قام بعدة خطوات فنية بعد ذلك، لم تترك أيّ أثر يذكر، أبرزها ما قام به مع فرقة "هيجان" التي أسّسها في الأردن سنة 2013، وكان المغني الرئيسي فيها. لكن فرقة "هيجان" فشلت بمزاحمة فرق "الآندرغراوند" في الأردن والوطن العربي، رغم أن الوقت الذي نشطت فيه كان المناخ العربي عموماً مفتوحاً لاستقبال هذا النوع من التجارب الموسيقية.

بالإضافة إلى ذلك، فإن تجربة وردي مع "هيجان" كشفت عن مواطن الضعف لديه؛ فبدا أداؤه متواضعاً، ولا يليق بموسيقى الروك التي كانت تنتجها الفرقة، ولا سيما في أغاني الروك الأجنبية التي قامت الفرقة بتعريبها، مثل أغنية "Comfortably Numb" لفرقة "بينك فلويد". إذْ تداول الكثيرون نسخة وردي عن الأغنية، كمثال على التشوهات التي تطرأ على الأغاني العالمية الأيقونية عندما يتم تعريبها أحياناً.


تجربة "هيجان" دفعت وردي للبحث عن طُرق أخرى لاستثمار شهرته وتعزيز مكانته في عالم الموسيقى العربية، فحاول أن يتطرق بأسلوبه الخاص لبعض القضايا الآنية، مثل قضية النساء وقيادة السيارات في السعودية، فأنتج أغنية "No woman no drive" على لحن أغنية "No woman no cry" لبوب مارلي دون الاستعانة بآلات موسيقية. كما قام بإنتاج فيديو "تطور الموسيقى العربية" سنة 2016، وكان هذا الفيديو هو أكثر أعمال وردي نضجاً، رغم أنه لا يمكن اعتباره سوى محاولة متعثرة لتأريخ الموسيقى العربية، تفتقد لجودة المعايير التي تم على أساسها اختيار الأغاني. وبعد الأصداء التي لاقتها هذه التجربة، حاول وردي أن ينتج ألبوماً غنائياً خاصاً به، حمل اسم "مدينة الصلاة"، ولكن تغييب اسم "هيجان" واعتماد وردي على اسمه في التسويق للألبوم لم يغير الكثير.

وقد تكون هذه التجارب المتعثرة هي التي دفعت وردي إلى الاستمرار بتقديم العديد من الأغاني بأسلوبه القديم، وآخر هذه الأغاني "We Are The Champions" لفرقة "كوين"، والتي جاءت كاستجابة لازدياد شعبية فرقة "كوين" في العالم العربي، بعدما ربح الفنان الأميركي ذو الأصول المصرية، رامي مالك، جائزة الأوسكار عن دوره بفيلم "bohemian rhapsody"؛ ولكن ما كان في الماضي مثيراً للإعجاب ومميزاً، بات اليوم مستهلكاً وغير مقنع.

تعليق: