طلاب اليمن يشتكون: امتحانات دون إتمام المناهج

18 ابريل 2019
الصورة
المعلمون اكتفوا بتدريس وحدة أو وحدتين من المناهج (Getty)
+ الخط -
يشكو طلاب المدارس الحكومية في صنعاء ومختلف المحافظات الخاضعة لسيطرة جماعة أنصار الله (الحوثيين)، من بدء الامتحانات للفصل الدراسي الثاني للعام 2018 - 2019، دون إتمام المناهج الدراسية.

وقال أحمد الصبري، وهو طالب في المستوى الثانوي باحدى مدارس صنعاء الحكومية، إن الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي 2018 - 2019، انتهى قبل أيام، دون أن يُنهي المعلمون المناهج الدراسية، جراء تغيب أكثرهم عن الحضور، معظم أيام الفصل.

وأضاف الصبري لـ"العربي الجديد"، أن المعلمين اكتفوا بتدريس وحدة أو وحدتين من المناهج الدراسية، وقاموا بعمل ملخصات لأغلب المواد، وحصروا الامتحانات النهائية فيها، مؤكداً أن تلك الملخصات، قد تؤثر بشكل سلبي على الحصيلة العلمية النهائية للطلبة، نظراً لاعتمادهم عليها بشكل رئيسي أثناء المذاكرة، وتركهم لبقية المنهج.

وأشار الصبري إلى أن استمرار غياب المعلمين عن المدارس، "دفع غالبية الطلبة إلى الإهمال في مطالعة الدروس. نحن نعلم بأن الامتحانات تحصيل حاصل، والنجاح مضمون في النهاية للجميع". ويواصل: "سنتجاوز هذا العام لنلتحق بمستوى آخر جديد يعتمد على الدروس التي أخذناها العام الماضي، لكننا سنصاب بإحباط وسنفشل لاسيما في المواد العلمية مثل الرياضيات والفيزياء والكيمياء لأننا لم ندرسها في الأصل".

بدورها، قالت المعلمة، نبيلة سيف، إن الامتحانات النهائية للفصل الثاني من العام الدراسي 2018 – 2019، بدأت في المدارس، وفق الخطة المزمنة التي أعدتها وزارة التربية والتعليم بداية العام، على الرغم من عدم إتمام المناهج الدراسية.

وأضافت سيف لـ" العربي الجديد"، أن تغيب المعلمين عن المدارس الحكومية، السبب الرئيس لعدم إتمام المناهج الدراسية، إذ لجأ الكثير منهم إلى العمل في أماكن أخرى، لتوفير المتطلبات الأساسية لأسرهم، جراء استمرار انقطاع رواتبهم، منذ أكثر من عامين.

وأشارت سيف، إلى أن وزارة التربية والتعليم، "تعاقدت مع معلمين لتغطية عجز غياب المدرسين المثبتين، إلا أن غالبيتهم غير مؤهلين، ولا يملكون القدرة على إيصال المعلومات إلى الطلبة، ما فاقم من المشكلة"، داعية إلى النأي بالمعلمين والتعليم عن الخلافات السياسية، وصرف رواتبهم بانتظام لكي يواصلوا عملهم، حفاظاً على العملية التعليمية في البلاد ومستقبل الطلبة.


وبحسب وزارة التربية والتعليم في صنعاء، الخاضعة لسيطرة الحوثيين، فإن إجمالي عدد الطلاب المتقدمين للامتحانات النهائية، للعام الدراسي 2018 – 2019 بلغ، أربعة ملايين ومائتين وثمانية عشر ألفاً وسبعمائة وعشرة.

تجدر الإشارة إلى أن أكثر من مليون موظف حكومي في اليمن يعيشون من دون رواتب، منذ انقطاعها في سبتمبر/ أيلول 2016، منهم 135 ألف معلم، وفق الأمم المتحدة.

المساهمون