طاقم نسائي يقود رحلة "القطرية" من بروكسل إلى الدوحة

طاقم نسائي يقود رحلة "القطرية" من بروكسل إلى الدوحة

12 مارس 2019
الصورة
طاقم نسائي كامل من القيادة للضيافة (العربي الجديد)
+ الخط -
سيّرت الخطوط الجوية القطرية رحلة استثنائية يوم الأحد الماضي، من بروكسل إلى الدوحة، أدارها طاقم كامل من النساء من قمرة القيادة إلى طاقم الضيافة، وضمّ الطاقم 15 امرأة على طائرة من طراز إيرباص A350.

وكانت "القطرية" قد أعلنت مؤخراً إبرام اتفاقية شراكة لمدة عشرة أعوام مع الاتحاد الدولي للنقل الجوي "اياتا"، لإطلاق جوائز اياتا للتنوع والشمولية، والتي تشجع على التنوع بين الجنسين في بيئة قطاع الطيران.

وأكدت الناقلة الوطنية لدولة قطر التزامها بدعم هذه الجوائز لعشرة أعوام، وذلك إدراكاً لأهمية تشجيع النساء على النجاح والامتياز على جميع المستويات في القطاع، وسيعلن عن الفائزين بالجوائز خلال الجمعية العمومية الخامسة والسبعين، للاتحاد الدولي للنقل الجوي في شهر يونيو/ حزيران المقبل.

وقال أكبر الباكر الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، إن الرحلة من بروكسل إلى الدوحة، والتي أدارها طاقم من النساء بشكل كامل، تعد شاهداً على هدف القطرية الأسمى الذي يتجلى في ضمان تمثيل متوازنٍ ومتساوٍ للنساء في الناقلة، وإدراكاً لحقيقة أن أغلبية المجتمعات المتقدمة تشهد مشاركة المرأة في أعلى المناصب القيادية.

وفي معرض تعليقها على هذه الرحلة، قالت فيوليتا بولك المفوضة الأوروبية لشؤون النقل "إن المرأة تحظى بتمثيل متواضع في قطاع النقل، حيث تشكل نسبة النساء اللاتي يقدن الطائرات في العالم أقل من خمسة بالمئة"، معتبرة "خطوة الخطوط الجوية القطرية نموذجاً عظيماً للجهود الرامية إلى تغيير النهج الحالي ولتشجيع المزيد من النساء على الانضمام إلى قطاع الطيران".

المساهمون