طائرة تقل مسؤولين يمنيين تهبط في مطار عدن

طائرة تقل مسؤولين يمنيين تهبط في مطار عدن

16 يوليو 2015
الصورة
"المقاومة" أعدت مطار عدن لاستقبال الطائرات (Getty)
+ الخط -

أفادت مصادر محلية في محافظة عدن، جنوبي اليمن، أن طائرة عسكرية هبطت، فجر اليوم الخميس، للمرة الأولى في مطار عدن الدولي، بعد أقل من يومين على تحريره، من قبل "المقاومة الشعبية" والقوات الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي.

وبحسب المصادر، فإن الطائرة تحمل مسؤولين حكوميين، أبرزهم وزير الداخلية، المعيّن من قبل الرئيس هادي، اللواء عبده محمد الحذيفي، ووزير النقل بدر باسلمة، وجاء وصولهم بناءً على توجيهات من الرئيس هادي بتشكيل لجنة لاستئناف عمل مؤسسات الدولة في عدن.

ويأتي هذا التطور بعدما قام مقاتلون من "المقاومة الشعبية" بمساعدة مواطنين بتنظيف مطار عدن وإعداده لاستقبال الطائرات، بعد نحو أربعة أشهر على تعطل المطار نتيجة الحرب التي انطلقت في الـ26 من مارس/آذار الماضي.

ويُعتبر وصول الطائرة إلى المدينة مؤشراً على مدى الثقة التي أصبحت لدى الشرعية اليمنية، وعلى حرص السلطات على إكمال تحرير المدينة في الأيام المقبلة.

وكان متحدث باسم "المقاومة" في عدن أعلن، الأربعاء الماضي، أن اتصالات ومفاوضات تجري مع ما تبقى من مليشيات الحوثي والرئيس المخلوع، علي عبدالله صالح، لإعطائهم الأمان مقابل الانسحاب وتجنيب المناطق مزيداً من الاقتتال.

الجدير بالذكر، أن "المقاومة" حققت انتصاراً كبيراً في عدن، منذ الثلاثاء الماضي، بعد سيطرتها على مواقع استراتيجية مثل خور مكسر ومطار عدن، وحتى اليوم لا تزال هناك ثلاث مناطق ينتشر فيها الحوثيون والموالون للرئيس المخلوع، وهي مناطق كريتر والتواهي.

اقرأ أيضاً اليمن: المحافظات الشمالية تنتظر دورها بعد انتصارات عدن

المساهمون