صوت لاعب برشلونة "الطفولي" يثير الضحك والإعجاب!

06 ديسمبر 2018
الصورة
بويغ قدم عرضاً قوياً (Getty)
+ الخط -

لفت اللاعب الصاعد ريكي بويغ الأنظار خلال 35 دقيقة فقط لعبها بقميص فريق برشلونة الأول، خلال الفوز (4 – 1) على كولتورال في بطولة كأس ملك إسبانيا إذ صنع هدفاً رائعاً على طريقة أندريس إنييستا.

ومرر الشاب ريكي بويغ (19 عاماً) كرة ماكرة إلى دينيس سواريز في لقطة الهدف الرابع، ليعطي بارقة أمل لمشروع نجم جديد من أكاديمية لاماسيا التي نضبت مواهبها في السنوات الأخيرة.

وكان اللاعب ريكي بويغ حديث وسائل الإعلام الإسبانية بعد المباراة، بسبب انطلاقته المثالية بانتصار وتمريرة حاسمة، ما دعى صحيفة (ماركا) لتقول في عنوانها "ريكي بويغ، تذكروا هذا الاسم" كما قارنته العديد من الصحف والمواقع بالأسطورة أندريس إنييستا.

لكن كان أكثر ما لفت الأنظار هو صوت بويغ "الطفولي"، في مقابلة صحافية عقب المباراة حين قال "لم أحلم ببداية بهذا الشكل. دخلت ملعب كامب نو لأول مرة عندما كنت طفلاً في الثالثة واليوم أصنع هدفاً. حلمي تحقق".



وسلطت صحيفة (ماركا) وإذاعة (لاسكستا) الضوء على صوت بويغ، وسخر بعض المتابعين من صوته بداعي أنه لا يزال طفلاً صغير السنّ، لكن امتدح كثيرون موهبة اللاعب الصاعد وتوقعوا له مستقبلاً باهراً عندما يصبح صوته "أكثر خشونة"، في إشارة إلى ضرورة الصبر عليه حتى تنضج موهبته.

وجذبت موهبة بويغ المبكرة أنظار أندية أوروبية، حتى قبل أن يصعد للفريق الأول للبرسا، إذ تابعه نادي أيندهوفن الهولندي وتوتنهام الإنكليزي، غير أن النادي الكتالوني يحرص على الحفاظ عليه وتأسيسه بشكل سليم للسير على نهج إنييستا لاحقاً.

المساهمون