صلاح يُشعل النهائي الأوروبي ويدعو أسطورة روما "للبريميرليغ"

29 مايو 2019
الصورة
صلاح نجم ليفربول الإنكليزي (Getty)
+ الخط -
سيكون النجم المصري محمد صلاح أمام فرصة جديدة مع فريقه ليفربول من أجل تعويض خيبة العام الماضي في نهائي دوري أبطال أوروبا ضد ريال مدريد، عند ملاقاة توتنهام هوتسبيرز السبت المقبل في نهائي آخر، سيحتضنه ملعب "الواندا ميترو بوليتانو" بالعاصمة الاسبانية مدريد.

وتحدث محمد صلاح عن هذه المباراة التاريخية والتي يرغب في أن تكون سببا في نسيان الخيبة على المستوى الشخصي أيضًا، بعد أن كان قد خرج مصابًا على مستوى الكتف في الدقائق الأولى من المواجهة بعد احتكاكه بقائد "الملكي" سيرجيو راموس.

ويقول محمد صلاح لشبكة "سكاي سبورت" الإيطالية: "أنا متحمس للغاية لهذه المواجهة، العام الماضي لم أكن محظوظًا، وكذلك الفريق الذي خسر النهائي، الآن أمامنا فرصة جديدة، إنها مباراة تحمل عاطفة كبيرة".

ويضيف لاعب روما السابق: "بكل تأكيد ستكون مباراة صعبة، خاصة أننا نعرف بعضنا بعضا بعد أن تواجهنا مرتين في الدوري الإنكليزي، لكن هذا لا يعني شيئا، لأنها ستكون مباراة مختلفة ونحن بدورنا نركز ونريد الفوز".



وعن تعليمات مدربه الألماني يورغن كلوب أردف صلاح: "حتى الآن الأمور تجري في إطارها الطبيعي، ولم يحن الوقت للاجتماع الكلاسيكي لنتحدث عن التفاصيل، لكن الأكيد أنه سيطلب منا اللعب والعمل بجد لأن مثل هذه المباريات مهمة أكثر للاعبين".

وعرّج محمد صلاح في حديثه مع شبكة "سكاي سبورت" على ذكر زميله السابق في روما، دانيلي دي روسي، الذي قرر مغادرة نادي العاصمة الإيطالية هذا الصيف بعد سنوات عديدة قضاها مع الذئاب.

ويقول صلاح عن دي روسي:" دي روسي يبقى أسطورة نادي روما والكرة الإيطالية، وكذلك يبقى صديقا عظيما، بصراحة لا أعرف ماذا أقول لقد تملكتني عاطفة كبيرة في مباراة وداعه التي شاهدتها".

وختم صلاح: "لقد قدم تضحيات كبيرة لروما، أود أن أشكره لأنه واحد من أفضل اللاعبين الذين لعبت لجانبهم، حظًا سعيدًا في المستقبل... سيكون من الجميل جدًا أن نراه في الدوري الإنكليزي الممتاز، لكن لا أعرف إن كان هناك مجال لذلك، شخصيًا أود اللعب معه مجددًا لأنه لاعب رائع".

المساهمون