صلاح يلتحق بماجر ويدخل تاريخ نهائي أبطال أوروبا

01 يونيو 2019
الصورة
فرحة صلاح بهدفه في شباك توتنهام (Getty)
+ الخط -
تمكن النجم العربي محمد صلاح، مهاجم نادي ليفربول الإنكليزي، من تسجيل اسمه في تاريخ بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعدما بات أول مصري يسجل هدفاً في نهائي المسابقة القارية بالمباراة القوية أمام توتنهام على ملعب "واندا ميتروبوليتانو" في العاصمة الإسبانية مدريد.

ولم يكد حكم المواجهة النهائية يطلق صافرة البداية، حتى استلم النجم السنغالي ساديو ماني الكرة وانطلق نحو شباك الحارس الفرنسي هوغو لوريس، ليقرر مهاجم ليفربول تمرير الكرة إلى زميله، لكنها اصطدمت بيد موسى سيسوكو قائد خط وسط توتنهام في منطقة الجزاء، ليقرر حكم المباراة احتساب ركلة جزاء في الثانية (30).




وسارع نجوم توتنهام إلى الاعتراض على قرار الحكم، الذي طلب من نظيره في تقنية الفيديو المساعد "فار" إعطاءه الرأي الفني، الذي أكد صحة قرار المجري دامير سكومينا، لينبري النجم العربي المصري محمد صلاح ويسجلها بنجاح في شباك الحارس الفرنسي هوغو لوريس في الدقيقة (2)، وسط فرحة كبيرة من جماهير ليفربول الحاضرة في مدرجات ملعب نهائي دوري أبطال أوروبا.





وأصبح النجم محمد صلاح مهاجم ليفربول أول لاعب مصري يسجل هدفاً في نهائي دوري أبطال أوروبا، وثاني عربي يحرز هدفاً، بعد أسطورة الكرة الجزائرية ونادي بورتو البرتغالي السابق رابح ماجر، كما استطاع مهاجم الفراعنة هز الشباك في جميع مراحل المسابقة القارية في موسم 2018 /2019.

ويعتبر هدف محمد صلاح هو ثاني أسرع هدف في تاريخ نهائي دوري الأبطال متعادلاً مع ماتيوس بنفس الدقيقة، إذ سجل مالديني عام 2005 عند الدقيقة الأولى وماتيوس عام 1959 عند الدقيقة الثانية ومحمد صلاح عام 2019 عند الدقيقة الثانية.