صراع الأهلي والزمالك يحدد مصير الدوري المصري

01 يونيو 2020
الصورة
اتحاد الكرة أجرى استطلاعاً للرأي لمسؤولي الأندية (العربي الجديد/Getty)
وضعت اللجنة المؤقتة لاتحاد كرة القدم المصري خيار إلغاء الدوري المصري مع إعلان الأهلي بطلا لنسخة 2019-2020 على الطاولة في الأيام القليلة المقبلة، في حال وصول تأكيدات من أجهزة الدولة تفيد بصعوبة استكمال الموسم.

وشهدت الساعات الأخيرة إجراء اتحاد الكرة عبر المدير التنفيذي استطلاعاً للرأي لمسؤولي الأندية الـ 18 المشاركة في بطولة الدوري، حول إعلان تتويج الأهلي بطلاً، خاصة في ظل غياب بند يتيح للاتحاد تنصيب بطل في حال إلغاء الموسم، ونال موافقة مبدئية من 10 أندية، هي: الاتحاد وسموحة وأسوان وطنطا وإف سي مصر ووادي دجلة وإنبي والمقاولون العرب والإنتاج الحربي والمصري البورسعيدي، ولكن شريطة إعلان إلغاء الهبوط إلى الدرجة الثانية.
وتتبنى اللجنة المؤقتة حالياً إجراء صفقة تسوية، يلبي خلالها طلبات الأهلي والزمالك، سواء الأول الرافض لإلغاء الدوري بسبب اقترابه من حصد اللقب بعد وصوله إلى النقطة 49 في 17 مباراة فقط، والثاني الذي يضغط من أجل إلغاء الموسم الجاري خاصة في ظل فقدانه الأمل في المنافسة على لقب بطل المسابقة وتراجعه إلى المركز الرابع في الجدول.
وتتمثل بنود التسوية في إلغاء الدوري الممتاز في النسخة الجارية، تلبية لطلب الزمالك المدعوم من 12 نادياً، في المقابل ترغب في عدم استكمال الموسم الحصول على حق خصم 30% من المستحقات المالية للاعبين في المرحلة المقبلة تجنبا للخسائر الضخمة الحالية، والثاني إعلان تتويج الأهلي بطلاً للدوري للمرة 42 في تاريخه لتجنّب غضب الأهلي من إلغاء الموسم في ظل رفضه فكرة الإلغاء وتقديمه مذكرة جديدة يطرح خلالها العديد من التدابير الطبية الاحترازية لاستكمال الموسم.
وكان اتحاد الكرة أعلن تعليق مسابقة الدوري المصري منذ منتصف مارس/ آذار الماضي ضمن الإجراءات الطبية الاحترازية لمواجهة انتشار فيروس كورونا الجديد، ثم مدد التعليق حتى منتصف يونيو/ حزيران الجاري لتتوقف المسابقة لثلاثة أشهر كاملة مع وجود دور ثانٍ كامل تُنتظر إقامته من أجل الانتهاء من منافسات الموسم الجاري.


ورفضت أندية الدوري المصري من قبل تحمل تكلفة الإجراءات الطبية الاحترازية التي تصل إلى 90 مليون جنيه، وطالبت اتحاد الكرة بضرورة دعمها ماليا في ظل تضررها بشكل كبير من توقف المنافسات في الموسم الجاري وتعطل إيراداتها بشكل لافت في الأشهر الثلاثة الأخيرة.

تعليق: